أخبار وفن

15 عملاً درامياً قطاف السلة الرمضانية السورية

بقلم/ ملهم الصالح

مجدداً.. الدراما السورية تشعل فتيل المنافسة وتحتل أوقات الذروة الرمضانية في أهم الفضائيات العربية

عقب موسم درامي رمضاني صادم، وواقع مأزوم، تستجمع الدراما السورية قواها لخوض غمار السباق الرمضاني عبر رهان منتجيها على إرثها المحلي، وطاقاتها الإبداعية، وخصوصيتها (ما يفسر تزايد أعمال البيئة الشامية عن ثلث نتاج الموسم)، إضافة لبعض المغامرات المحسوبة في إنتاج أعمال ضخمة.

سمات عدة تميز الموسم الدرامي الحالي: الرهان على أعمال البيئة الشامية، حشد ترسانة من نجوم الصف الأول والثاني، عودة العديد من النجوم والمخرجين وشركات الإنتاج بعد غياب (سعياً للقبض على جمهور عربي واسع يكسر الحصار)، دخول كتّاب جدد، ورش كتابة لإنتاج النص الدرامي، التركيز على الإطار البوليسي، البطولات الجماعية، إنتاج أجزاء عدة دفعة واحدة، تكريس الشارة المغناة، (ليشهد الموسم الحالي برحيل ميادة بسيليس خسارة أهم من غنى شارات الدراما السورية)، ندرة الأعمال الكوميدية برغم زيادة الطلب، ندرة الأعمال البدوية، غياب الأعمال التاريخية، غياب نجوم وكتّاب ومخرجين كبار، انكفاء شركات إنتاج هامة.

برغم تعثّر أعمال درامية عدة عن اللحاق بالموسم الرمضاني الحالي مثل: (العربجي، جوقة عزيزة، رد قلبي، الضفدع، دفا، رياح الجبل)، إلا أن السلة الدرامية الرمضانية 2021 حافلة بالأعمال المميزة وفيما يلي نستعرض أهمها:

 “البيئة الشامية” ولادات ضخمة وأجزاء تتوالى

حارة القبة..

مشروع درامي جديد تطلقه شركة عاج (بعد توقف 10 سنوات عن الإنتاج)، تدور أحداثه في زمن (السفربرلك)، والاضطهاد العثماني لبلاد الشام، بدايات القرن الماضي، يتناول من خلال قصص اجتماعية العديد من القضايا والمنعكسات الاجتماعية والسياسية ومعاناة الفقر والجوع والتشرد، في واحدة من أحياء دمشق القديمة.

المشروع يعيد المخرجة رشا شربتجي للدراما السورية بعد غياب 3 مواسم، (مسلسل شوق 2017)، نتيجة مشاركتها في مشاريع درامية عربية مشتركة، وعلقت (شربتجي) في آخر أيام التصوير: “اليوم سكرنا بواب حارة القبة، اليوم صوّرنا آخر مشهد بعد 7 شهور من التصوير، كانوا مفعمين بالشغف والمحبة، اليوم ودعنا حارتنا الي احتضنتنا بكل حب ودفء، 60 حلقة صارت جاهزة، وموعدنا على شاشة رمضان”.

ويوضح كاتب العمل أسامة كوكش أنّ: حارة القبة: مشروع درامي تمتد حكايته على 5 أجزاء (أي 150 حلقة)، وهو الفارق الأساسي عن أعمال تنتج أجزاءً لاحقة بغية استثمار نجاح جزئها الأسبق، دون أن تقتضي ذلك الضرورة الدرامية، أنجزنا جزئين للموسمين الرمضانيين المقبلين، ونبدأ تصوير الجزء الثالث تموز المقبل.

يتصدر قائمة نجومه: (سلافة معمار، عباس النوري، نادين تحسين بك، خالد القيش، فادي صبيح، محمد حداقي، شكران مرتجى، عبد الهادي الصباغ، نادين خوري، صباح جزائري، وفاء موصلي، قاسم ملحو، جرجس جبارة، رامز عطا الله، محمد قنوع، غادة بشور، إمارات رزق، رواد عليو، يامن الحجلي)، ديكور: بسام أبو عياش (بناء حارة خاصة بالعمل)، الموسيقا التصويرية: سعد الحسيني، غناء الشارة: ينال طاهر.

الكندوش..

أخيراً!.. بعد تعثر يقارب 5 سنوات، خرج “الكندوش” من زنزانة الأدراج (النص الدرامي الأول للفنان حسام تحسين بك)، لتتبناه مجموعة (ماهر البرغلي) للإنتاج التلفزيوني والسينمائي ، وتوكل مهمة إخراجه لـ: سمير الحسين (لتولد أولى تجاربه الإخراجية في البيئة الشامية)، وتنتهي في آن مسيرة مدير الإنتاج الراحل فراس حربا، فيما تولى الفنان أيمن رضا مهام المشرف التنفيذي.

يغلب على “الكندوش” الطابع الكوميدي، يمتد على 60 حلقة، يعرض على جزئيين، يحتل الغناء حيّزاً واسعاً إذ يضم 20 أغنية، ويسعى العمل بحسب (جود برغلي) رئيس مجلس إدارة الشركة المنتجة: لتصحيح صورة البيئة الشامية، وإظهار حقيقية المجتمع الدمشقي، وإعادة الثقة بين مكونات المجتمع التي تصدّعت في السنوات الأخيرة نتيجة الحرب، موضحاً أن الشركة عمدت إلى تصوير الجزأين معاً بهدف تحقيق الاستقرار الفني للعمل، وتحقيق جودته، والحد من التكاليف المادية.

ويعلق الفنان (تحسين بك) على العمل: لسنا الأفضل ولكننا الأصدق، العمل مختلف تماماً عما سبق تقديمه من بيئة شامية، يعكس الصورة الحقيقية لأهل الشام في حقبة الاحتلال العثماني بسلبياتها وإيجابياتها، بصورة شبه توثيقية. والـ (الكندوش): خزان موشوري للحبوب، له فتحة سفلية، موجود في معظم حارات الشام.

يعيد “الكندوش” النجم أيمن زيدان للدراما التلفزيونية بعد غياب 5 سنوات، ويجمع النجوم: (سلاف فواخرجي، سامية الجزائري، صباح الجزائري، تيسير إدريس، فايز قزق، محمد حداقي، زهير عبدالكريم، جمال العلي، أندريه سكاف، عبدالفتاح المزين، حسام الشاه، كندة حنا، هدى شعراوي، همام رضا)، الموسيقا التصويرية: رضوان نصري، غناء الشارة: معين شريف.

سوق الحرير 2..

مع انتهى عرض الجزء الأول رمضان الفائت، أعربت الجهة المنتجة عن نيتها إجراء تعديلات أساسية في بنية العمل الفنية، فانضم الكاتب (سيف رضا حامد ويزن داهوك) إلى ورشة الكتابة مع (حنان المهرجي)، ليتسلّم (المثنى صبح) دفة الإخراج، ويؤول الإشراف للمخرجين بسام ومؤمن الملا.

يستكمل العمل أحداث الجزء الأول، مسلطاً الضوء على الانفتاح الثقافي والفكري للنساء إثر خروج الاحتلال الفرنسي، لتستمر قصة عمران الحرايري وزوجاته وشقيقه مع: (بسام كوسا، سلوم حداد، كاريس بشار، قمر خلف، عبد الهادي الصباغ، نجاح سفكوني، وفاء موصللي، أمانة والي، فادي صبيح، نادين تحسين بيك، ميلاد يوسف، رنا كرم، هيفاء واصف، وائل زيدان)، الموسيقا التصويرية: إياد الريماوي، إنتاج: MBC Stuios وميسلون فيلم.

بروكار 2..

برحيل الكاتب (سمير هزيم) تتوقف حكاية “بروكار” عند جزئها الثاني، تدور الأحداث في دمشق أواسط أربعينات القرن العشرين، وتروي تفاصيل صناعة البروكار الدمشقي، ومحاولة مهندس فرنسي سرقة أسرار تلك الصنعة، في واقع يعاني اضطهاد الاستعمار الفرنسي.

يتقاسم البطولة: (لينا حوارنة، نادين خوري، زهير رمضان، قاسم ملحو، جمال قبش، فاديا خطاب، جمال العلي، رنا الأبيض، سعد مينه، علاء القاسم، عدنان ابو الشامات، غادة بشور، تولاي هارون، معن عبد الحق، وائل زيدان، زامل الزامل، ينال منصور، فاتح سلمان، زينة بارافي)، الموسيقا التصويرية: سعد الحسيني، غناء الشارة: رضا، إخراج: محمد زهير رجب، إنتاج: شركة قبنض للإنتاج الفني.

باب الحارة 11..

من أطول المسلسلات الدرامية العربية، تجاوز عدد حلقاته الـ 300، يتناول قصصاً وحكايا شعبية من الحواري الدمشقية، بطولات وصراعات، إبان الاحتلال الفرنسي الذي بات خروجه وشيكاً من البلاد، بعدما نهب خيراتها، وعمد إلى البقاء فيها بقوة السلاح.

النص: لمروان قاووق، والإخراج: لمحمد زهير رجب، بطولة: (نجاح سفكوني، تيسير إدريس، علي كرّيم، زهير رمضان، قاسم ملحو، سلمى المصري، نظلي الرواس، رنا الأبيض، سحر فوزي، صالح الحايك، رامز عطالله، فاتح سلمان، هدى شعراوي، هيثم جبر، جلال شموط، أيمن بهنسي، سوسن ميخائيل، محمد خاوندي، فاديا خطاب، رنا جمّول، غسان عزب، عبير شمس الدين، رضوان عقيلي، تولين البكري، زهير عبد الكريم، طارق مرعشلي، أمية ملص، بلال مارتيني، ربا مأمون، مصطفى المصطفى، رائد مشرف، علا باشا، كفاح الخوص، علي صطوف، وسيم الرحبي، رؤى بدعيش)، الموسيقا التصويرية: سعد الحسيني، غناء الشارة: عدنان حلاق، إنتاج: شركة قبنض للإنتاج الفني.

ولاد سلطان..

تجربة جديدة، حكايا شعبية تدور أحداثها في أحياء دمشق، صراع مرير على السلطة والمال، ﺇﺧﺮاﺝ: غزوان قهوجي (ثاني تجاربه الإخراجية في البيئة الشامية)، ﺗﺄﻟﻴﻒ: سعيد الحناوي، بطولة: (حسام تحسين بيك، سليم صبري، أمانة والي، عبد المنعم عمايري، هيما إسماعيل، يحيى بيازي، علي كريم، هدى شعراوي، أيمن بهنسي، محمد خاوندي، جمال العلي، أحمد رافع، كفاح الخوص، ماهر شقرة، عهد ديب، بلال مارتيني، أميرة خطاب، رهف الرحبي)، موسيقى الشارات: رضوان نصري، الموسيقا التصويرية: خالد رزق، إنتاج: شقرة للإنتاج الفني.

 “الدراما المعاصرة” والتحولات السيكولوجية/السيسيولوجية

خريف العشاق..

ثلاثة شبان يقرّرون مجابهة التيّار (في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي)، ساعين لتحقيق أحلامهم البسيطة، إلا أن الواقع بالمرصاد، حيث تقودهم التحديات لكوابيس ليست بالحسبان، فيتقفى الحدث الدرامي أثر الأوضاع والعقبات والأزمات المتلاحقة، ليقدّم “خريف العشّاق” كارثة حب عاصفة، طوّقتها معطيات حياتية، سياسية، واجتماعية لاهبة.

وترى الكاتبة (ديانا جبور) أنّ: “الفن والإبداع والأدب ليسوا محكمة، وإنما محاولة لفهم الحياة والناس، وبالتالي ليس لدي رغبة في النقد، بقدر ما لدي رغبة في العرض، لأن استعادة تجارب الماضي حصانة من تكرار الأخطاء نفسها”.

يعيد “خريف العشاق” المخرج السينمائي (جود سعيد) لتقديم ثاني تجاربه التلفزيونية بعد (أحمر 2016)، وإضافة للفنان أيمن زيدان (ضيف الشرف) الذي صرّح: “العمل يقترب من مناطق كثيرة مسكوت عنها”، يضم العمل النجوم: (محمد الأحمد، أحمد الأحمد، صفاء سلطان، حلا رجب، لجين إسماعيل، علا سعيد، ترف التقي، حسين عباس، عبير شمس الدين، سوسن أبو عفار، عدنان أبو الشامات، فاضل وفائي)، الموسيقا التصويرية: طاهر مامللي، غناء الشارة: عبير نعمة، إنتاج: شركة إيمار الشام.

ضيوف على الحب..

مجموعة شباب وشابات يقطنون بيتاً وسط دمشق، يشكّل مسرحاً للأحداث والصراعات، لتلعب السيدة التي تديره دور الراوي والمراقب والأخت الكبرى بين سكانه. قصة شخصيات تتواجه وتتصادم، وتعيش أحلام يقظة ما بعد الحرب (دون الخوض في غمارها)، فتصطدم أحلامهم بجدار الواقع الصلد الكتيم، ليكونوا ضيوفاً مؤقتين على الحب.

يضم العمل النجوم: (شكران مرتجى، فادي صبيح، زهير رمضان، فايز قزق، رنا كرم، جرجس جبارة، وضاح حلوم، جيني إسبر، كرم شعراني، هيما إسماعيل، بلال مارتيني، عاصم حواط، رنا العظم، هبة زهرة، يامن سليمان، أسامة السيد يوسف، رشا بلال، رؤى بدعيش، والمطربة نسرين العلي)، النص التلفزيوني الأول لـ: سامر محمد إسماعيل، إخراج: فهد ميري، الموسيقا التصويرية: رضوان نصري، غناء الشارة: عادل جراح وهبة فاهمة، إنتاج: المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني.

بعد عدة سنوات..

في جو عاصف، تضطر فتاة لقضاء ليلتها في غرفة شاب، وبانتظار الصباح يروي لها قصته الممتدة على 25 سنة، مستعرضاً التحولات التي ألمّت بعائلته، والمصائر التي تلاحقهم. تدور معظم أحداث العمل في الماضي، عدا الأحداث في تلك الغرفة (مطبخ الحكاية).

يعيد نص (بسام جنيد) المخرج (عبد الغني بلّاط) للخارطة الدرامية بعد غياب 10 سنوات (المنعطف 2011)، ويلعب أدوار البطولة: (ديمة قندلفت، سعد مينه، محمد حداقي، ميلاد يوسف، روبين عيسى، نانسي خوري، علي كريم، محمد فلفله، حنان شقير، سوار الحسن، رنا العظم، لمى بدور، هبة زهرة، ياسر سلمون، ريم عبد العزيز، ريم زينو، كرم الشعراني، أسامة السيد يوسف، وسيم الرحبي، علا باشا)، الموسيقا التصويرية: رواد عبد المسيح، إنتاج: المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني.

350 غرام..

قصة محامٍ ينتفض على محيطه الإجرامي، إثر تعرّضه لحادث يغيّر قناعاته، ليصطدم بحرف مافيوية شديدة الخطورة، فيصبح أصدقاء الأمس أعداء.

وتعلّق الكاتبة (ناديا الأحمر): “أمام الظرف الذي وصلنا إليه أو وضعنا فيه، نصارع من أجل النجاة، غالباً ممزقين بين عقل وقلب، لا نعرف قيمته إلا عند خطر فقدانه، عندها فقط سنعرف قيمة كل غرام فيه”.

يضم العمل نجوماً من سورية ولبنان: (عابد فهد، كارين رزق الله، سلوم حداد، ستيفاني عطا الله، مصطفى سعد الدين، غريس قبيلي، قاسم منصور، بيار داغر، ولاء عزام)، إخراج: محمد لطفي، الموسيقا التصويرية: أسامة الرحباني، غناء الشارة: ملحم زين، إنتاج شركتَي “غولدن لاين” و”آيسي ميديا”.

على صفيح ساخن..

يرصد تحولات سريعة وخطيرة، لسلوك إحدى العائلات تجاه ظروف وانعكاسات راهنة، حادة وصادمة، في محيط يتخبط بين صراع البقاء، وتحقيق الذات.

يعلّق الكاتب (علي وجيه): “أحداث المسلسل ترصد تحولات الشخصيات، والمجتمع، انطلاقاً من العائلة التي تشكل الخلية الأولى فيه، أمام واقع أشبه ببالوعة قذرة تسحب الجميع نحوها، طواعية وقهراً، لتشكل مستنقعاً من التخلّف والاضمحلال الأخلاقي والثقافي والقيمي والإنساني، في مسار يضع المجتمع على صفيح ساخن”.

العمل بطولة: (باسم ياخور، سلوم حداد، أمل بوشوشة، ميلاد يوسف، عبد المنعم عمايري، يزن خليل، يامن الحجلي، معن عبد الحق، نظلي الرواس، سمر سامي، عدنان أبو الشامات، جمال قبش، سليم صبري، عبد الفتاح مزين، محمد قنوع، شادي الصفدي، عبد الرحمن قويدر، بلال مارتيني، علياء سعيد، وائل زيدان، سليمان رزق، جنى عبود)، نص علي وجيه ويامن الحجلي، إخراج: سيف الدين سبيعي، الموسيقا التصويرية: رضوان نصري، إنتاج: شركتَي “غولدن لاين” و”آيسي ميديا”.

مقابلة مع السيد آدم 2..

في جزئه الثاني؛ يستكمل الدكتور آدم البحث عن أعضاء عصابة خطف ابنته وقتلها، للانتقام منهم، بينما يستمر المقدم ورد بمهامه في الكشف عن سلسلة جرائم مترابطة، يناقش العمل قضية الإتجار بالأعضاء البشرية، وما يترتب من انتهاكات قانونية/إنسانية، في إطار بوليسي.

يجمع العمل: (غسان مسعود، محمد الأحمد، رنا شميس، يزن خليل، تولين البكري، فاديا خطاب، سدير مسعود، مروة الأطرش، منة فضالي، عبد المنعم عمايري، مصطفى المصطفى، شادي الصفدي، ترف التقي، جمال العلي، رنا جرداق، جيانا عنيد، وسيم الرحبي، ريم عبد العزيز، عامر العلي، فاتن شاهين، روعة السعدي، ربا مأمون، يحيى بيازي)، نص: فادي سليم وشادي كيوان، إخراج فادي سليم، إنتاج شركة فونيكس غروب.

السنونو..

من لوحة شهيرة في “مرايا 97” بعنوان (الرجل الذي يعرف كل شيء)، يستوحي الفنان ياسر العظمة نصه الأحدث “السنونو”، ليعود مجدداً للدراما التلفزيونية بعد غياب 8 سنوات (مرايا 2013)، تدور الأحداث في قالب كوميدي على متن سفينة ترسو في موانىء عربية، لتحمل كل منها حكاية جديدة، بطلها القبطان (عوني الناكش).

يضم العمل نجوم سوريين وعرب، منهم: (عابد فهد، ديمة الجندي، مها المصري، مرح جبر، جرجس جبارة، بشار إسماعيل، محمد قنوع، أيمن عبد السلام، أمجد طعمة، ولاء عزام، ليا مباردي، ستيفاني عطالله، لين غرة، محمد الحمصي، مؤيد الخراط، تقلا شمعون)، إخراج خيري بشارة.

سنة ثانية زواج..

يستمر الجزء الثاني برصد تفاصيل حياة (قصي ورولا)، بعد مرور سنة على زواجهما، بطولة: (يزن السيد، دانا جبر، صفاء رقماني، سوسن ميخائيل، إيمان عبدالعزيز، رانيا رياض)، نص: أحمد سلامة وبشرى عباس، إخراج: يمان إبراهيم، إنتاج: شركة لاند مارك للإنتاج الفنّي.

صقّار..

ملحمة الحب والثأر، أحداثها في البادية، صراعات في سبيل السلطة، ودسائس في سبيل القلب، يعيد نص (دعد ألكسان) الدراما السورية للأعمال البدوية، يتقاسم البطولة: (رشيد عسّاف، جولييت عوّاد، قمر خلف، نور علي، خالد نجم، محمد المجالي، رنا الأبيض، لونا بشارة، روعة ياسين، رنا العظم، تولاي هارون، فيلدا سمور، ديانا رحمة، ديما الحايك، فاروق جمعات)، إخراج: شعلان الدبّاس، الموسيقا التصويرية: سعد الحسيني، موسيقا الشارات: رضوان نصري، إنتاج: شركتَي “غولدن لاين” و”آيسي ميديا”.

المصدر مجلة البعث الاسبوعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: