شعر وحكايات

قصيرٌ فُستانُ صَبري

أنيقٌ حُبِّي

في حضرةِ وسامتِكَ

لكِنْ..

قَصِيْرٌ جِدًّا

فُسْتَانُ صَبْرِي

إِذَا مَا افْتَرَقْنَا

لَستُ أعلمُ كمْ مِترَ عناقٍ

يُطيلُ قماشَ وقتٍ

يقصُّهُ وجعُ الاشتياقِ!

باذِخٌ عطرُ حَنيني

أُهرِقهُ على عنقِ الأمنياتِ

وكعبُ لهفَتي عالٍ

يُربِكُ خطواتِ نَبضي إليكَ

أَيَا حَبِيبي..

اعتدتُ على دَلالكَ

فَارِغةٌ الآنَ

جُيوبُ قَلْبِي

مِن شُوكُولا كَلِمَاتِكَ

فَهَلَّا دَسَسْتَ فِيْهَا

قِطْعَةً مِنَ ال

“أُُحِبُّكِ”!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: