أخبار وفن

أحمد السيد ” اختراقات “عمّال” الكتابة الدرامية يتصدّرون المشهد الهابط نصيّاً

ماذا كان رأي الفنان والكاتب أحمد السيد في أسباب تدني مستوى الدراما التلفزيونية؟؟

لم يكن رأي الفنان والكاتب الدرامي أحمد السيّد مغايراً لرأي سامر اسماعيل، فبالنسبة للسيّد

 أن من يسيطر على القسم الكبير من صناعة الدراما هم تجّار لا يفقهون بصناعة الدراما شيئاً، يريدون إثبات وجودهم كأصحاب رأسمال من خلال نصوص هابطة، ويخضِعون هذه الصناعة لعوامل الربح والخسارة والطلب من المحطات العربية، في جانبٍ آخر هناك بعض المنتجين الذين يخلصون في صناعتهم ويقدمون دراما تلفزيونية رائعة

مشيراً السيد إلى أن الكاتب هو أساس صناعة الدراما التلفزيونية، الكاتب الدرامي الخبير والقادر على نقل الحالات الإنسانية بكل صدق وشفافية ضمن سيناريو مدروس وواضح وواقعي أما استقطاب كتّاب لا علاقة لهم بالدراما فهذا مقتل للدراما،

إقرأ المزيد أحمد السيد مسرحية نجمة الأحلام تعيد لمسرح الطفل ألقه وحضوره

فالكاتب الدرامي الحقيقي لا يأتي من فراغ فهو خبير بالفعل الإنساني، إنه قادر على رسم ملامح الشخصيات وتنسيقها ضمن أحداث منطقية وبيئة واضحة ومفهومة من قبل المتلقي ضمن حبكة مدروسة ومتماسكة وموزونة بحيث تكون صورة مهذبة عن الواقع وتكون العلاقات الإنسانية فيها منطقية وواقعية وبعيدة عن الخيال والصدفة والقراءة الفوضوية للحدث، وأحياناً نشاهد عملا تلفزيونيا لكاتب روائي أو شاعر أو أديب، ولكن للأسف تكون الحبكة الدرامية غير متماسكة والسبب هو نقص الخبرة الدرامية وهذا يحتاج إلى معالجة درامية من قبل خبير درامي، فالمتابعة من قبل خبير درامي مهم للعمل ولكن معظم شركات الإنتاج تعتمد عل خبرة المخرج وبعض الفنانين في إعادة صياغة النص الدرامي، والحقيقة لا ينقصنا خبراء فهم موجودون بكثرة ولكن لا أحد يستخدمهم في معالجة النصوص وإن حصل هذا الشيء فهم يقدمون لهم أجراً بخساً لا يتناسب مع جهدهم الذي قدموه لإنقاذ النص من الهبوط.

مبيناً السيّد أن ما يحكم النص الدرامي الجيد هو

أولا: الحكاية المكتوبة بشفافية وخبرة بشخصيات حياتية من واقعنا ومجتمعنا،

وثانيا: المخرج الذي يقرأ النص بعمق ودراية وتفهم لما يريده الكاتب ثم ينفّذ وفق هذه الرؤية

أحمد السيد:فيلم أنت جريح إنتاج مميز للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون وبصمة مضيئة للمخرج ناجي طعمة

إضافة إلى عامل الإنتاج الذي يعتبر من أهم عوامل الصناعة الدرامية، فالعمل الجيد يكون مشبعاً بكل ما يحتاجه، من إمكانيات إنتاجية حتى يكون عملاً جديراً بالمشاهدة، رغم أن أجر الكاتب الدرامي المبدع في سورية لا يتماش مع الأجور في البلدان المجاورة، وما يؤسف أن أجر ممثل “نجم” يساوي عشرة أضعاف أو أكثر من أجر الكاتب مع أن الكاتب هو من صنع الشخصيات والأحداث الحيّة التي تعيش في ذهن المتلقي.

رنا سلوم

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: