أدم وحواء

مسؤولية تربية الأطفال على مَن “الأم أو الأب”

أينما ذهبنا وأينما توجهنا ، في أي الأماكن أو في أي المؤسسات أو ألأسواق سنجد أدوارا مشتركة للنهوض بالعمل…وإلا فاليد الواحدة لاتكفي .

فما بالك لو كان الأمر متعلق بالمهام الأسرية لاسيما تربية الأولاد ؟!!!

فالمفهوم السائد كان وما زال ، إن التربية تقع على عاتق الأم لوحدها !.

إلا إن الأمر لابدَ من أن يكون عمليه مشتركة بين الأم والأب على حدِ سواء .

وذلكَ لكون الأم هي مصدر الحنان والطاقة والأمان والحب ..

وألأب هو أيضاً يكون مصدر الأمان والحب .

                                                        إقرأ أيضا أخطاء في تربية الأطفال دون علم أو دراية

فالمسؤلية تكون مقسمة عليهما ، وعندها تكون عمليه متكاملة من ناحية البناء الصحيح للأولاد.

لكن إذا رُمي كل شيءٍ على عاتق الأم إضافة إلى المسؤوليات الأخرى التي تقوم بها ، من مستلزمات البيت وتحضيرات الواجبات اليوميه ، هذا وفي بعض الأحيان تكون الأم عاملة حالها حال الأب وكذلكَ مسؤلية تدريس الأولاد وتربيتهم ومراقبتهم

ووووو …..

فهذه الضغوط الكثيرة تؤدي إلى الملل وحتى إنها قد لاتؤدي دورها بالحنان على الوجه الصحيح .

وذلكَ نتيجة ماتراكم عليها .

قد يهمك أهم الخطوات لعلاج تأخر النطق عند الإطفال

فيكون التركيز على كيفية تغطية اليوم و واجباتهُ …

هذا وإن حدثَ تقصير أو أي خطأ بدر من الأولاد ، سيُلقي اللوم على الأم لاسيما من الأب .

ولو نظرنا من الجهة الإسلاميه فلا يشترط على المرأة أن تُربي أولادها وحدها بوجود الأب .

والجانب الآخر ، هناك الكثير من الأمور يحتاج لها الابن من الآباء للتقرب منهم ، هذا يؤدي إلى ألأستقرار النفسي والدراسي للأطفال .

وكذلك يؤدي إلى نمو شخصيه إيجابية للأطفال في الحياة الاجتماعيه والعائلية أيضاً .

حتى عندما يقترفون الأخطاء أو لنأخذها على سبيل المثال ، درجاتهم في المدرسة ، سيعترفون بها

وهم في طمأنينة أنهم يتكلمون مع من يفهمهم ولا يخافونهم بل يحترمونهم ..

لقد أثبتت الدراسات ،إن ابتعاد الأب عن الأبناء خاصة إذا كان موجودا

سينعكس سلبياً على الأولاد في مرحلة الطفولة وحتى مرحلة المراهقه .

سيكونون معتمدينَ على الآخرين ، والخضوع لهم ، وسيولد لديهم إحساس بالنقص أيضاَ….

لذا لابد أن يتحمل ألأب المسؤلية

حاله حال الأم .

لِاكتمال البناء الشخصي للأولاد

✍حروفي

إقرأ المزيد لماذا يكذب الأطفال ؟ أنواع الكذب عند الاطفال أسبابه وكيفية المساعدة والعلاج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: