شعر وحكايات

الصبر مفتاح الفرج بقلم / بشار الحريري

كتب بشار الحريري/سورية

هدّئ من روعك، و عند أي مصيبة أو ابتلاء من الله عز وجل، احمد الله و اشكره على كل حال، و احتضن قلبك بحنان الأم! و أخبره:

ما هي إلا محنة عابرة كسحابة صيف آنّية و ستمضي كلمح البصر، و ما الهموم إلا ضيف و ستذهب في طريقها، و سيدق الفرح أبوابه دون استئذان، و ما الصبر إلا مفتاح الفرج.

كما قال الشاعر :

كن حليماً إذا بليت بغيظ

وصبوراً إذا أتك مصيبة

فاصبر وانتظر بلوغ الأماني

فالرزايا إذا توالت تولت

و قول الشاعر أيضا:

يا صاحب الهم إن الهم منفرج

أبشر بخير فإن الفارج الله

اليأس يقطع أحيانا بصاحبه

لا تيأسن فإن الكافي الله

الله يحدث بعد العسر ميسرة

لا تجزعن فإن القاسم الله

إذا بليت فثق بالله وارضَ به

إن الذي يكشف البلوى هو الله

والله مالك غير الله من أحد

فحسبك الله في كلٍ لك الله

اقرأ المزيد الصحافة مالها و ما عليها 

“جار الكتابة” بقلم نجلاء فتحي عزب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: