حياة الفنانين

قصة وجه طفولي رحل مبكراً عن عالمنا

كتبت /مريم حسين

الفنان الراحل ماهر عصام

الذي  كان من الممثلين الشباب الموهوبين عل الساحة الفنية   

حيث انطلق في عالم الفن في سن صغيرة الى جانب عمالقة الفن

كانت بداية مسيرته الفنية مع يوسف شاهين بفيلم اليوم السادس عام ١٩٨٦ والذي شارك كطفل لايتعدى عمره ١٠ سنوات وشارك بعدها هاني في فيلم التعويذة عام ١٩٨٧ وسط نخبة من النجوم منهم محمود يسرا وشارك بنفس العام مع عادل امام بفيلم النمر والانثى وتوالت بعد ذلك مشاركة في العديد من الاعمال

اهم اعماله مثل في العديد من الافلام منها

قرمط حنحب

نقب ضحية حب

العودة باب الشمس

التعويذة امراة

متمردة

كما انه مثل بالعديد من المسلسلات وكان اهمها

ستائر الخوف

عفاريت

ريا وسكينة

دندوش يتاخر

قط وفار

امراة من نار

الشهد

عو عزيز

الجندور

تعرض ماهر عصام في ابريل عام ٢٠١٤ لازمة صحية بعد اصابته بانفجار في شريان المخ ادى الى دخوله في غيبوبة لمدة يومين حتى تحسنت حالته ووصف الاطباء الحالة وقتها بالمعجزة

واصل بعدها ماهر عصام حياته بشكل طبيعي وشارك في عدد من الاعمال الفنية منها فيلم اسفين يا باشا ومسلسل البارون

وفي عام ٢٠١٤ رحلت شقيقته بعد اصابتها بنزيف في المخ وبعد عامين لحقت بها والدتها ماتسبب له في حالة حزن كبيرة لازمته

لقاء نجوم سوريين بعد غياب  في جرائم صغيرة

اصيب بحالة اكتئاب بسبب الوسط الفني الذي وصفه بالمرعب والقاسي على أبنائه الموهوبين كما ذكر صديقه المقرب الفنان محمد عبدالحافظ لاحد الصحف فلم يطلبه منتجون أو مخرجون للعمل في أدوار كبيرة بأجر محترم، وأصيب بصدمة نتيجة ذلك، حتى أنه وصل إلى 38 عاماً ولم يتزوج وكان يقطن في شقة إيجار جديد بمنطقة 6 أكتوبر، ومرت الأيام ومرضت والدته وتوفت منذ عام وتركته وحيداً»

حتى رحل عن عالمنا في ١٧ يوليو ٢٠١٨  بعد اصابته بنزيف في المخ عن عمر يناهز ٣٨ عاما

اقرأ أيضا تاريخٌ عريق لقامة فنية في كوكب الفن “بسام كوسا”

نبذة عن حياة رجل الدراما السورية أيمن زيدان ..و أهم أعماله الجديدة ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: