أدم وحواء

استاذة علم الاجتماع تنتقد فكرة العزوبية وترفض الاحتفال به في اليوم العالمي للعزاب

إعداد وحوار : عماد وديع

اخراج صحفى : ريمة السعد

انتقدت الدكتورة سامية خضر فكرة والاحتفال باليوم العالمي للعزاب واعتبرته منافى للطبيعة البشرية التى خلقنا الله عليها و اضافت ان معتنقى هذه الآفكار يعانون نفسياً ومضطربين اجتماعيا لآن الحياة لا تسير إلا ثنائية اى بين زوجين رجل وامراة هروبا من الوحدة واحتياجاً للونس

والجدير بالذكر ان اليوم العالمي للعزاب تم الاحتفال به منذ ايام وهو 11 نوفمبر الماضى ويحتفل به كل عام وهذا اليوم يعتبر عطلة غير رسمية يتم الاحتفال به وبشكل أساسي في الصين، منذ 1993، وبدأ كنوع من التعويض للعزاب في مواجهة يوم الحب،وهذا ما يمنح الشباب غير المرتبط الفرصة للاحتفال به، والالتقاء ببعضهم البعض أما سبب اختيار هذا اليوم فهو تكرار الرقم “1 ” 11/11 أو 11 نوفمبر، وهو الرقم الذي يجسد الوحدة التي يعيشها المحتفلون بهذا اليوم وفيه يحتفل بعض الشباب العزاب في عدة دول من خلال التسوق والتنزه مع الأصدقاء والأهل وسرعان ما أدرك كبار تجار التجزئة أنهم يستطيعون استهداف المستهلكين الشباب العزاب من خلال تقديم خصومات و تخفيضات كبيرة للسلع والهدايا عبر متاجرهم وعبر الإنترنت ويعد يوم العزاب حدثاً كبيراً للاحتفال بالشباب والاستقلال من خلال العزوبية والاحتفال به في المقاهي والنوادي والأندية

ولكن في السنوات الأخيرة ظهرت العديد من الأصوات التي تشجع على العزوبية وفوائدها ، ما اعتبرها البعض دعوة للعزوبية والانعزال عن الزواج طلبا للوحدة ، ليطرح هذا سؤالا هل البقاء أعزب أفضل لصحة الإنسان النفسية والآجتماعية والجسمانية ام الزواج؟

هذا ما جعل مجلة سحر الحياة تحمل هذا السؤال وتطرحه امام الدكتورة سامية خضر استاذ علم الأجتماع بجامعة عين شمس

ما هو رأيك فى فكرة العزوبية والأحتفال بها فى اليوم العالمى للعزاب 11نوفمبر من كل عام ؟

الإنسان كائن اجتماعى يحتاج دائما الى الآخر ولا يستطيع ان يكون وحيدا وفكرة العزوبية ليس امراً مشجعا على استمرار الحياة ،لآن ربنا خلقنا زوجين ادم وحواء وديننا السماوى يريدنا ان نكون اثنين  اى الانسان لا يعيش وحده وتجد ان اقصى عقوبة للإنسان هو وجوده منفردا حتى ان القاضى عندما يصدر اقصى عقوبة على المتهم يأمر بحبسه فى زنزانة منفردا معنى هذا ان الإنسان لا يستطيع ان يعيش منفردا وهذا مؤلم جدا لهذا لا نوافق على فكرة العزوبية ،وبعض الدول الآوربية نتيجة الوحدة والعيش بطريقة انفرادية يعثرون علي مواطنيهم قد فارقوا الحياة ولا يكتشفوا هذا الا بعد تحلل الجسد وتفوح رائحته عشان كده بقول ان الوحدة قاتلة ولا نوافق عليها

وكل دولة لها فكرها واعتقادها الخاص ولا نريد ان نكون مثل القرود ونتبنى افكار ومعتقدات الآخرين الوافدة من الخارج التى لا توافقنا هذا الفكر العزوبى او الآنفرادى  لآصحاب النفسية المحطمة التى لا تريد الناس ولا تريد ان تتعامل معهم

ماذا لو اعتبرنا ان الزواج فى الماضى كان سهلا وميسرا وكانت الدنيا حلوة ومريحة وليس بها مانراه هذه الآيام اليس هذا يشفع للذين يفضلون العزوبية ؟

احنا الذين نسيء للزمان والمكان واحنا اللى بنسود الدنيا مثلا فكرة كثرة الانجاب وضرورة انجاب الذكر وهكذا يخلفوا يملوا البلد اطفال وبعدها يقول مش قادرين على إعالتهم ماديا عشان كدة احنا اللى بنخلق صعوبات ما ممكن تنظيم للأسرة بطفل اولا ثم بعدها طفل اخر بكام سنة طبقا لمقتضيات ظروف الحياة يعنى الموضوع من صنع ايدينا نحن الذين نتصرف بشكل عاقل وسليم او اننا نلغى العقل وبعدها نبكى على اللبن المسكوب

ما رايك فى الزواج المتأخر حينما يبدا كل طرف بألشعور بالآحتياج للطرف الآخر كما اشارتى ويشعر بالوحدة والآحتياج للونس ؟

لابد من سن مبكر للزواج لان تربية الآطقال تحتاج الى جهد كبير وأيضا تكون الزوجة صالحة للانجاب خير الآمور الوسط في سن 23 او 24 وليس بعد 30 ونريد سن مبكر لكى يستطيع الطرفين ان يعتادوا  على بعض من حيث الطبع والفكر وعادات وتقاليد كل طرف اللى جاى بها من اسرتة وما تعنيه من الزواج المتأخرتريد ان الرجل بعد اللف والدوران وتعرضه لاشكاليات كبيرة وخبط وجرح وبعدها يريد الزواج ،وهى ايضا كذلك فكل طرف اتربى على تقاليد وعادات يتمسك بها فى معاملته للطرف الآخر لو تزوجوا فى سن متاخر لن يتحملوا طبائع وتقاليد بعضهم لآنهم عقدوا على ذلك ولكن فى الزواج المبكر كل طرف يحتوى الآخر حتى يتعودا على بعض ويحتملوا بعض مع تقدم السن يكونوا اقتربوا من بعض فكر وطبع .

كيف ترين ان عدد كبير من المشاهير من الفنانين لم يتزوجوا رغم بلوغهم سن كبير ؟

هما مشغولين جدا جدا سواء حفلات او استديوهات وكتير بيشتغلوا حتى الفجر عشان كده معندهمش وقت يفكروا فى الطرف الاخر ولكن عندك نجيب محفوظ متزوج وكوكب الشرق كانت متزوجة وتوفيق الحكيم كذالك هؤلاء المضربين عن الزواج بعد مرور العمر بيشعروا بالوحدة والآحتياج للطرف الاخر .

 

كيف ترين انهم يحتفلون بعيد العزوبية كل عام بألرقص والغناء اذن الفكرة ثبت نجاحها واستمرارها ؟

لديهم سلوك وتصرفات و قيم لا نوافق عليها وعندهم قانون وافق علي ذلك لاسباب سياسية مثلا لضمان تايدهم فى الانتخابات التالية ولكن نحن لدينا قاعدة دينية نسير عليها .

وفى نهاية الحوار شكرنا د سامية خضر لاتاحة هذا الوقت لنا رغم انشغالها الكبير ويبقى السؤال لقراء سحر حياة ليجيبوا  عليه

هل اختيار قرار العزوبية يمكن ان يكون قرار وارادة شخصية ام انه اضطراب فى الشخصية و ان الانسان بالضرورة يتزوج وهذه هى من تقاليد المجتمعات العربية؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: