شعر وحكايات

تعاهدنا على السير معًا”

ليس الوفاء مجرد كلمة عابرة بل إنه مواقف، و سنوات، و عشرة، و حياة.

فقد إجتمعا على أن يحيا سويًا و يرحلون سويًا ليس للوفاء عمر محدد و لا زمان و لا مكان ثابتين؛ بل أنهم قلبان عشقا بعضهما بصدق فأصاب أحدهم العجز و الآخر برغم عجزه و قلة قدرته إلى أنها أكثر و أول الوافين له.

معه حتى و إن كانت أسوأ ظروفه و أوقاته، هي لم تتعلم الوفاء بل الوفاء هو من يتعلم منها كبرنا حتى صرنا شيبًا و لكن الحب و الوفاء ظل بقلوبنا فقد عاهدتك من البداية أن أظل معك مهما حدث و ها أنا أوفي بوعودي جميعها لك أما الوعد الباقي فهو أن أرحل من هذه الدنيا معك بنفس الوقت و الميعاد

“الوفاء حياة ، يبقى حين ينتهي كل شئ ..تعاهدنا على أن نبقى سويًا بكامل الحب و التقدير و ظل الوفاء و التفاهم هما آساس إستمرار محبتنا …أوفو بوعودكم فوالله لا يوجد بالدنيا أجمل من وفاء قلوبًا أعانا بعض على الحياة و ثقلها و فازوا معًا و كانوا ذراع النجاة”

َالكاتبة نورهان إيهاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: