أخبار وفن

ناهد الحلبي في عيد ميلادها ” إليكم أهم محطات حياتها الفنية والشخصية …ولماذا فكرت بالاعتزال ؟؟؟

يصادف اليوم عيد ميلاد الفنانة السورية ناهد الحلبي الفنانة المخضرمة لها باع طويل في الفن ،جسدت شخصيات كثيرة وشاركت في الكثير من الاعمال سينما تلفزيون ورسخت تاريخها الفني في قلوبنا
معلومات عن حياة الفنانة ناهد الخلبي
تعشق الفن منذ صغرها وكانت تستمع الى برامج الأطفال في الإذاعة وتحلم بالمشاركة فيها
بدأت مشوراها الفني في الإذاعة السورية في عمر السبع سنوات ،وفي عمر 14 أصبحت راقصة في فرقة الفنون الشعبية
تقول ناهد الحلبي الإذاعة بيتي الأول والمكان الذي اعشقه واعشق رائحته
من اعمالها الاذاعية “حكم العدالة ” وجزيرة الرح “. وظوهر مدهشة وليالي الشام
اتجهت للتمثيل في اوئل السبعينات وكانت البداية في السينما بعدد من الافلام منها ” قطط شارع الحمرا..جسر الأشرار…وامرأة تسكن وحدها
وفي عام 1971 شاركت في فيلم بنات اخر زمن…
وفي عام1976 فيلم الحب الحرام
ومن افلامها أيضا “حبيبتي ياحب التوت “…”قمران وزيتونة عام 2001
في الثمانيات تزوجت من الممثل والمنتج اللبناني إبراهيم مرعشلي ، لكنه خيرها ما بين الفن والحياة الزوجية ،فاختارت الثانية
انقطعت عن الفن في اوج القها في منتصف الثمانيات ولديها ثلاث ابناء ..طارق مرعشلي من الفنان والمنتج ابراهيم مرعشلي  ..وتزوجت بعدها بفترة من فيصل مرعي وانجبت سومر ولين مرعي
شاركت الفنانة ناهد في الكثير من الاعمال السورية ،وتنوعت ما بين الدراما الاجتماعية والبدوية واعمال البيئة الشامية
من اعمالها “وضحا وابن عجلان في السبعينات
قطار عام 2000 ..صقور الصحراء ديالا ،بنت البادية
مابين عامي 2010 و2020 شاركت في عدة اعمال منها ما ملكت ايمانكم .ذاكرة الجسد ، تخت شرقي . باب الحارة واهل الراية
في عام 2004 شاركت في مسلسل عصر الجنون ومسلسل رجاها عام 2005
ومسلسلي و شاء الهوى وأسياد المال عام 2006
مثلت أدوار وجسدت شخصيات كثيرة مثل أدوار الام والحماه والصديقة والطبيبة والصحفية والامرأة القوية والمستقلة
تفضل الأدوار التي لا تشبهها مثل دورها في ممرات ضيقة عام 2007
ودورها في مسلسل “ذاكرة الجسد ” للكاتبة احلام مستغانمي تعتبره من الاعمال المهمة المظلومة
فكرت في الاعتزال لانها لم تاخذ حقها في المشاركة في الاعمال الفنية رغم مسيرتها الفنية الطويلة وذلك بسبب الشللية التي تتحكم بظروف الانتاج في البلد

وبرأيها ان الممثل اليوم يتم اختياره لاداء الادوار بسبب الواسطة وليس من اجل الموهبة او تاريخه الفني وامكانياته

وفي احد المقابلات الاذاعية اكدت الحلبي ان المنتجين في القطاع العام والخاص لا يقدرون الممثل وان الأجور لا تكفي اجور مواصلات حتى …اجورنا ايام زمان كانت كقيمة شرائية افضل بمليون مرة من الان

صفاء رقماني تهدي تكريمها بجائزة أفضل ممثلة لبلدها سورية وروح والدتها ..وهذا ما قالته:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: