أخبار وفن

أمانة والي بمشروع جديد قيد التفكير

شخصية هموم في عناية مشددة أثرت نفسيا على حياتي

اعداد / راما الأغا

صرحت الممثلة السورية(( أمانة والي ))خلال لقاءها في برنامج ” على غفلة”بعدم تفكيرها بتبني طفل لصعوبة حياة الممثلة ما بين حياتها الشخصية والأسرية وما بين حياتها العملية والتي أهمها حاجة الأبناء للتفرغ الدائم

وعبرت(( والي ))عن رأيها الشخصي بالمشاهد الحميمية لسلافة المعمار بمسلسل على الحد وفواخرجي بمسلسل شارع شيكاغو مؤكدةً بأنها لا تشك فيما يختاروا

وتعمل(( أمانه)) بمقارنة أعمالها الحصرية بالسابقة من حيث التقدم ولرغبتها بالمحافظة على نجاحها

وتحدثت الممثلة ((أمانه)) عن الخدع المرعبة التي فعلتها في ابنها ((سليمان رزق)) التي استغرقت لمدة أقصاها خمس ثواني عندما جسدت شخصية هموم بمسلسل ((عناية مشددة ))ليتحدث لها ((سليمان)): بجملة “عم تمثلي ما”

وأثرت هذه الشخصية عليها على الصعيد النفسي بعد التصوير لرؤيتها أحلام وأشياء سيئة عند النوم لمرور المشاهد أثناء التصوير خلف بعضها

وأشارت ((أمانة ))في تصريحاتها الإعلامية أن الأشخاص التي ترغب بدعواتهم للعزيمة لديها على الطعام هم:

سلوم حداد وأيمن زيدان وعباس النوري

لوجودهم الممتع والمرح أثناء الزيارات

ووصفت (( أمانه والي)) السوشيل ميديا بالبيت المفتوح للجميع

وأكدت الممثلة ((والي)) في تصريحاتها بعدم أدراكها لهذا الجيل الذي وصفته لا يجد شيئ يتمتع به

ووضحت ((أمانه))عن الصعوبات التي تواجهها مع ابنها ((سليمان)) في تكرار طرح السؤال عليه للإجابة

اقرأ أيضا أيمن زيدان ” عباس النوري فناناً وطنياً بامتياز

“بالصور “مصطفى الخاني في حكم العدالة

وكشفت ((أمانه والي )) عن المشروع الذي عرض عليها كتدريس

من قبل زوجها السابق المخرج ((يوسف رزق ))ثم حجر أساس لإبنهما ((سليمان)) بأنشاء معهد لتدريس الأخراج والتمثيل ومساعد مخرج ومخرج منفذ

لكنها قيد التفكير لعدم تفرغها ولعملها بين المسرح والإذاعة ولرغبتها بإتقان العمل التي تعمل به ولحاجة التدريس للتحضير ولا تقبل على نفسها بأن تدرس حسب وصفها كيفما كان

وتفرغها للتدريس سوف يؤثر عليها في أعمالها الأخرى

وتستعين في شراء الإلكترونيات بإبنها ((سليمان رزق)) لعدم إدراكها

ونذكر من أعمال الممثلة السورية ((أمانه والي)) التي اشتهرت بها كثيراً في شخصية ((أم صفوان)) بمسلسل زمن البرغوت و ((هموم))بمسلسل عناية مشددة

اقرأ المزيد ” أمانة والي “أحب الشخصيات المبنية بشكل صحيح..والجيل الجديد يحمل رايات للمستقبل ..

“مازن عادل أصغر مخرج في مصر ” المخرج إبراهيم أحمد الأب الروحي والمعلم الأول لي

ميشيل نصرالله ” عبّاس النّوري.. هو دمشقَ تسيرُ على قدمين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: