رياضة عربية وعالمية

بطلة المبارزة السورية والإعلامية حنين حمود ” المبارزة تعاني من الانحدار

بسبب عدم وجود كوادر منعشة ومخضرمة باللعبة"

 فيصل علي
اخراج صحفي/ ريمه السعد

…فتاة سوريه مبدعة في مجالين ..كلاعبة في رياضة النبلاء ” المبارزة”..وكإعلامية تشق طريقها في مهنة المتاعب …حنين حمود القادمة من طيب أهل الريف إلى المنافسات الرياضية ..إصرارها قوي وطموحها كبير رغم المعاناة ..مثال للفتاة السورية المكافحة ..وحوار معها ..لنتابع..

 حدثينا عنك وعن مسيرتك الرياضية

حنين حمود ..من بلدة الربيعة بمحافظة حماة…لاعبة مبارزة ..طالبة بكلية الإعلام

بدأت ممارسة رياضة المبارزة من الثالثة عشر من عمري…ومازلت مستمرة بها حتى الان حصلت على ذهبية وأربع فضيات وثلاثة برونزيات في بطولات متعددة محلية وفي بطولة العرب حصلت الفضية بالفرقي وكان ترتيبي الخامس

 ماهو رأيك : ..بواقع الرياضة السورية ..ولعبتك المبارزة..والاعلام الرياضي ..وأين تكمن السلبيات ..وماهي الحلول للتطور..:

نعم فأنا أعمل في موقع الكتروني ومتخصصة في القسم الرياضي ..لكن أحب مجالات ثانية مثل الفني والاجتماعي…إن المجال الرياضي من أسهل المجالات من الناحية الإعلامية بسبب سهولة الحصول على المعلومات والمشاكل به متكررة ومعروفة ولا يحتاج كثيرا إلى العاطفة أي أن اغلب الموضوعات تكون جدية بالرياضة..

 بالرغم من الإنجازات التي نشهدها في الرياضة السورية إلا أنها في الحقيقة تعاني فلا يوجد اهتمام بها او دعم…فالدعم المادي والاعلامي كله لكرة القدم والسلة بالرغم ان هذه الرياضتان لم تحصلان الانجازات التي حصلتها الالعاب الاخرى

اما عن المبارزة فهي تعاني من الانحدار بسبب عدم وجود كوادر منعشة ومخضرمة باللعبة والاهتمام في عدد محدود من اللاعبين ودعمهم وتأمين معسكرات خارجية والباقي لا….

الحلول للتطور تأمين معسكرات خارجية ومدرب اجنبي والاهتمام بكل اللاعبين فاللاعب لا يصبح بطل من دون اهتمام وفي رياضتنا يطالبون بنتائج من لاعبين لا يقدم لهم أي نوع من الدعم….

 هل تفكرين بالسفر أم أن لديك أحلام مؤجلة

لا يوجد شخص لا يفكر بالسفر فلربما نجد في الخارج اشخاص يقدرون المواهب ويتبنوها ويهتموا بها ففي بلادنا لا يوجد للموهبة أهمية.

 كلمة ورسالة منك لمن توجهينها

_ لربما في بعض الأحيان اهلي وقفوا ضدي بسبب الرياضة وذلك لانهم رأوا انني لا انتفع منها لكن شكري الأول لهم ومن ثم لمدربتي ميسم  لها الفضل الكبير بدخولي اللعبة والكابتن يحيا الزين الذي صبر معنا واعاد الينا الإصرار لمتابعة اللعبة وطورنا بشكل رهيب

اقرأ المزيد بطل التايكواندو السوري علي أبراهيم طموحي أن أمثل بلدي بمحافل دولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: