حياة الفنانين

رانيا فهد “مسرحية مدرقة لها خصوصية كبيرة فهي من إخراج ابني عمر الضمور

الأعمال البدوية مطلوبة لأنها قليلة مقارنة بعدد الأعمال العصرية العربية

حوار/ ريمان قصص ..إخراج صحفي/ ريمه السعد

تغلبت موهبتي على عملي بمجال دراستي وأصبحت موهبتي مهنتي التي أحب

أنا أعشق أعمال الكرتون واستمتع بتسجيل هذا النوع من الاعمال

المسرح بالنسبة لي أهم المحطات الفنية وهو الذي صقل موهبتي

الدراما العربية بشكل عام في تطور كبير وباتت أقرب للجمهور وتلامس واقعه وتحاكيه

وسائل التواصل لها إيجابياتها وسلبياتها وانا اتعامل معها بحذر وبصدق بنفس الوقت

فنانة متألقة صنعت اسما لامعا في التلفزيون والمسرح والسينما والدوبلاج ، صوتها في الذاكرة من الطفولة وهي شقيقة الفنانة والنجمة سهير فهد، الفنانة الأردنية رانيا فهد في حوار خاص ل سحر الحياة

الفنانة رانيا فهد مواليد ١٩٦٩ متزوجة من المخرج والممثل محمد الضمور أم لثلاثة أبناء

بدأت مشواري الفني منذ الطفولة من خلال كورال أطفال الإذاعة واستمريت بالوسط الفني كموهبة إلى أن أنهيت دراستي وكنت قد تخصصت بالبرمجة وتحليل النظم وعملت بشهادتي على أمل التوفيق بين الموهبة والعمل ولكن تغلبت الموهبة وأصبحت موهبتي مهنتي التي أحب. 

الأعمال البدوية مطلوبة لأنها قليلة مقارنة بغيرها

رانيا فهد :

اعتقد ومن وجهة نظري أن الطابع البدوي هيمن على أغلب أعمالنا لسببين الأول أن البيئة البدوية والعادات والتقاليد الموجودة فيها قريبة جدا منا كأردنيين والسبب الآخر تسويقي فالأعمال البدوية مطلوبة لأنها قليلة مقارنة بعدد الأعمال العصرية العربية فبالتالي هي أعمال مطلوبة رغم أنه يوجد تنوع في الإنتاجات الأردنية ما بين عصري وقروي وبدوي

أعمال الدوبلاج لها جمهورها ومنتشرة بكثرة

رانيا فهد : بالنسبة لي بالذات أنا بدأت بالدوبلاج منذ بداية التسعينيات ولم اتخلى عنه أبدا فأنا وبصراحة أعشق أعمال الكرتون رغم أنها كانت أجمل بالماضي إلا أنني استمتع بمشاهدة وتسجيل هذا النوع من الأعمال

وبالمناسبة أعمال الدوبلاج لها جمهورها وانتشرت بكثرة وعليها طلب فربما هذا ما جذب إليها الفنانون

الدراما العربية في تطور كبير وباتت تلامس الواقع

رانيا فهد :الدراما العربية بشكل عام في تطور كبير وباتت أقرب للجمهور وتلامس واقعه وتحاكيه وأصبح هناك جرأة أكبر في طرح جميع المواضيع والتي كانت تعتبر تابو سابقا وطبعا الدراما الأردنية جزء لا يتجزأ من الدراما العربية الا أننا نعاني من قلة عدد الأعمال

 

آخر الأعمال التي أقوم بإنجازها

رانيا فهد : حاليا نصور مسلسل “المشراف” إنتاج التلفزيون الأردني من تأليف محمود الزيودي و إخراج شعلان الدباس ونحضر لتصوير مسلسل أكباد مهاجرة إنتاج الأستاذ عصام حجاوي وأسجل مسلسل كرتون جديد لشركة تنوير اشراف معز مهنا (تنغرانيمالز)

لوسائل التواصل الاجتماعي سلبيات توازي الإيجابيات

رانيا فهد :وسائل التواصل الاجتماعي سهلت الكثير على الفنانين فقد أصبح التواصل مع الجمهور أسهل وأوسع وساهمت بالترويج للأعمال ولكن لا ننكر أن لها سلبيات توازي الإيجابيات وهنا يطول الحديث ولكن باختصار أصبح البعض يشعر أن بإمكانه التدخل بخصوصيات الفنان وإن من حقه الحكم عليه بناء على صورة او جملة منقولة وقد تكون إشاعة او أو إلخ بالفعل يطول الحديث عن وسائل التواصل الاجتماعي إلا أنني أحاول أن ان أتعامل معها بحذر وبصدق بنفس الوقت

اقرأ أيضا سهير فهد” حقي محفوظ و لي عتب على غياب الجدية مع الثقافة والفن في بلدي

وقفتِ على خشبة المسرح بعد انقطاع طويل

رانيا فهد :المسرح بالنسبة لي أهم المحطات الفنية وهو الذي صقل شخصيتي الفنية وعلمني الكثير وما زلت اتعلم منه فهو الفن كل الفن

مسرحية مدرقة آخر أعمالي المسرحية وكان لها خصوصية كبيرة فهي من إخراج ابني عمر الضمور وكم كنت فخورة بأن أكون أداة من أدواته على المسرح وكم كنت خائفة أن اخذله قبل أن اخذل نفسي كفنانة خصوصا أنني وقفت على خشبة المسرح بعد انقطاع طويل وهذا النص كان له خصوصية اكبر إنسانيا فهو يتحدث عن هبة الكرك ومأخوذ عن أحداث حقيقية وتم إعداده عن رواية وادي الصفصافة للروائي أحمد الطراونة

  الشخصية مركبة وصعبة ومثلت المرأة المقاومة

رانيا فهد :الشخصية كانت مركبة وصعبة فهي لم تكن مجرد أم الشهيد بل كانت تمثل المرأة المقاومة التي تقف إلى جانب الرجل بالدفاع عن الوطن وبالوقت الذي تحزن فيه على ابنها الا أنها تقف مقاومة ومحفزة للنساء على النهوض والمقاومة والبناء

اقرأ المزيد  جيما الدريوسي أرفض الجرأة ..و الدراما السورية تعرضت للظلم بكل المقاييس

لانا سكر تخليت عن مضيفة طيران من أجل “حوازيق”

سامي كلارك أيقونة طفولتنا الجميلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: