حياة الفنانين

في ذكراها السادسة فايزة عبد الجواد فتوة كومبارسات في السينما المصرية

كتب/خطاب معوض خطاب

الفنانة فايزة عبد الجواد الشهيرة بلقب الحاجة فايزة والتي رحلت عن الدنيا في مثل هذا اليوم منذ 6 سنوات، تعد واحدة من الممثلين والممثلات أصحاب الأدوار الهامشية الصغيرة في السينما المصرية أو الذين نطلق عليهم لقب الكومبارس.

والجدير بالذكر أن السينما المصرية تاريخها حافل بالشخصيات أصحاب الأدوار الهامشية الذين نطلق عليهم لقب الكومبارس  الذين عاشوا حياتهم السينمائية من أجل تدعيم وإظهار البطل فقط، ومن عجائب الأمور أنهم ماتوا ولم يدعمهم أحد، وكلمة كومبارس أصلها إيطالى “Comparse” ومعناها بالعربية الزائدون أو الشخصيات الثانوية في أي مشهد تمثيلي وليس لها علاقة مباشرة بالقصة، فوظيفتها الأساسية هي إضفاء جو عام طبيعي للمشهد عند الحاجة.

 

وربما يجهل البعض اسم الفنانة فايزة عبد الجواد لكن المؤكد أن الجميع يتذكرونها حين ضربت الفنانة سهير البابلي بالروسية في مسلسل “بكيزة وزغلول”، كما أنه من المؤكد أن الجميع يتذكرونها في فيلم “هنا القاهرة” مع الفنان محمد صبحي حيث كانت تحمل في فمها موسى حلاقة، واشتهرت فايزة عبدالجواد بأداء دور السجينة والسجانة والممرضة والفتوة والبلطجية وبنت البلد.

 

وقد بدأت مسيرتها الفنية في سنة 1957، وذلك حينما شاهدها الفنان رشدي أباظة واقفة تشاهد تصوير فيلم “تمرحنة” بالقرب من منطقة سكنها في نزلة السمان بالهرم، وأشار يومها على مخرج الفيلم حسين فوزى أن يختارها للاشتراك مع المجاميع العاملين بالفيلم، وبالفعل تم اختيارها ضمن المجاميع الذين ظهروا أثناء تصوير أغنية تمرحنه التي غنتها المطربة فايزة أحمد في الفيلم.

وقد اشتركت فايزة عبدالجواد في العديد من الأفلام واقتصر ظهورها على الاشتراك ك كومبارس صامت، وظلت كذلك لمدة 27 سنة وتحديدا سنة 1984، حين ظهرت مع الفنان نور الشريف في فيلم “آخر الرجال المحترمين”، حيث قال لها: أنا أشاهدك منذ صغرى، فلا تقبلي أدوارا صامتة بعد اليوم، ولابد أن تأخذي أدوارا ناطقة ومن يومها وهي تقوم بأداء دور كومبارس متكلم.

ومن أشهر الأفلام التي ظهرت فيها ككومبارس صامت ومتكلم: تمرحنة والمومياء والأرض ورصيف نمرة خمسة والمتوحشة وأم العروسة وشمس الزناتى وشاويش نصف الليل و85 جنايات وخلي بالك من عقلك آي آي وآخر الرجال المحترمين وحلق حوش والهجامة وهنا القاهرة وحب في الزنزانة وبوبوس، كما ظهرت في عدد من المسلسلات منها: العمة نور، وبكيزة وزغلول، وزهرة وأزواجها الخمسة.

وتقول فايزة عبدالجواد: “نحن مثل الباعة الجائلين، المكتوب في بطاقاتهم الشخصية بدون عمل”، وقد حاولت الانتساب كثيرا لنقابة الممثلين إلا أن طلبها كان دائما يقابل بالرفض، وحتى بعد أن تم تكريمها في مهرجان الاسكندرية السينمائي حاولت مرة أخرى لكن قوبل طلبها بالرفض كالمعتاد، كما أنها حاولت إنشاء نقابة للكومبارس إلا أنها لم تنجح في ذلك أيضا.

وعاشت فايزة عبدالجواد حياتها مثلما كانت تؤدي أدوارها كممثلة كومبارس، حيث عانت كثيرا من التجاهل والإهمال وعدم الاهتمام، ورغم ظهورها كشريرة وشرسة في معظم أدوارها، إلا أنها كانت في الحقيقة تحمل قلبا طيبا وصاحبة أخلاق وواجب كما يقول أولاد البلد.

وبعد معاناة طويلة مع المرض توفيت الحاجة فايزة عبد الجواد فتوة الكومبارس في السينما المصرية في مثل هذا اليوم منذ 6 سنوات، وتحديدا في يوم 20 فبراير سنة 2016.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: