أخبار وفن

محمود طنطاوي يحارب التنمر ضد الشعر الكيرلي

جلسه تصوير بنحب شعرنا

إخراج صحفي/ ريمه السعد

قام المصور الشاب محمود طنطاوي بجلسة تصوير وفكرتها ضد التنمر على الشعر الكيرلي فأبد ع بإيصال الفكرة ل يتحدث ل سحر الحياة قائلا

عملت على إظهار الجانب الجمالي في الشعر من خلال التعامل معه كلوحة جمالية من الممكن أن تزيد الشخص ملامح جذابة وليس باعتباره شعر مجعد وذلك من خلال التقاط عدة صور من زوايا مختلفة تعمل على إبراز الجانب المبهج والشكل الجميل وهو ما تحقق بالفعل من خلال جلسة تصوير الفتيات

وأضاف محمود يؤمن أغلبنا أن الله خلق الإنسان في أفضل صورة ممكنة ، و أيضًا نعتقد جميعًا أن الله لم يخلق أي شئ ناقص أو غير مكتمل ، وإن أراد الله وسمحت مشيئته باختلاف بعضنا عن بعض من حيث الشكل واللون والجنس ، فذلك لحكمة يعلمها الله ، وأكيد هذا الاختلاف سيكون في الأخير للخير ، لأن الله دائمًا مصدر كل خير .

وتابع  جميعنا يعلم أن وظيفة المصور هي البحث وتسجيل” الجمال” الموجود فينا ، فتظهر الصور لنا جمال الوجه والشكل

وأشار طنطاوي أن الذى شجعنى على ذلك، رصدي لردود فعل بعض الأصدقاء ، وأشخاص  كثير أعرفهم، كانوا يعبرون عن غضبهم من التنمر ضد شعرهم الكيرلي، من خلال نشر بوستات على مواقع التواصل الاجتماعى، كما كنت ألاحظ استفسار بعض أصدقائي عن طرق التعامل مع أصحابهم الذين يتعرضون للتنمر، وكيف تحببها في شكلها.

محمود أشرف طنطاوي ( 6/يناير/2002) مصور مصري محترف من أبناء محافظة بورسعيد بمدينة بورفواد ،كان محمود طنطاوي شغوفا دائما بالفن منذ الصغر فهو فنان متعدد المواهب والهوايات منها التمثيل والتصوير .

المصور محمود طنطاوي يشارك في تصوير مبادرة “لا للتحرش”

ولكنه اختار التصوير الفوتوغرافي الفن الذى برع فيه ،حيث حرص على التعليم على يد أكبر المصورين في مصر ومضى سنين من العمل الشاق والدراسة ليكون اسمه الآن معروفا في عالم التصوير.

حيث بدء باقتناء أول كاميرا عام 2018 حتي الآن فهو يعمل في مجال تصوير الأزياء والتجميل وقام بعمل، الكثير من جلسات تصويرية دمجت بين الطبيعة والجمال معتمداً فيها على موهبته ودراسته وأماكن تصوير طبيعية ،التى تجعل من اعماله تحفة فنية تحصل على إعجاب المتابعين والنقاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: