حياة الفنانين

الفنان “أبو الفتوح عمارة” وشقيقته الفنانة “فاطمة عمارة” اشتهروا بأداء الأدوار الثانوية والمهمشة في السينما والتليفزيون،

كتب/خطاب معوض خطاب

الفنان أبو الفتوح عمارة وشقيقته الفنانة فاطمة عمارة المولودان في قرية أخطاب بمحافظة الدقهلية يعتبران من الوجوه المعروفة والمألوفة لدى الكثير من المشاهدين، وهما فنانان مبدعان حقا، ونجح كل منهما أن يكون نجما في الحيز والمساحة التي شغلتها أدوارهما على الشاشة الكبيرة والشاشة الصغيرة، وهما مثل الكثيرين من الفنانين المصريين الذين أجادوا وأبدعوا في الأدوار الثانوية ونجحوا في الحصول على إعجاب الجمهور وتحقيق شهرة كبيرة لدى الكثيرين رغم ما يتعرضون له من ظلم وتهميش ونسيان.

والفنان المظلوم والرجل الطيب أبو الفتوح عمارة المولود في يوم 9 سبتمبر سنة 1928 وقيل في سنة 1931، والمتوفي في يوم 18 يوليو سنة 1998 عرف بأدائه الهادئ وصوته الخافت، ويعد واحدا من الفنانين الذين اشتهروا بأداء الأدوار الثانوية والمهمشة في السينما والتليفزيون، ورغم إبداعه إلا أنه لم يحظا بمساحات أدوار تناسب إمكاناته الفنية الكبيرة.

والطريف أنه بالإضافة إلى قيامه بتجسيد الأدوار الثانوية والمهمشة، فقد كان يقوم أحيانا بتجسيد شخصيات ليس لها اسم داخل الأعمال الفنية التي كان يشارك فيها. وتكاد تكون أدوار الفنان أبو الفتوح عمارة كلها محصورة في تجسيد شخصية الرجل الطيب الذي لا يكاد يسمع له صوت، وقد اشتهر بقول كلمة “عدم اللا مؤاخذة”، والتي قالها كثيرا في عدد كبير من أعماله الفنية.

زفاف فاطمة عمارة بحضور كل من عادا إمام وصلاح السعدني

والفنان أبو الفتوح عمارة شارك في عدد كبير من المسلسلات التليفزيونية، مثل: “الرحيل”، و”الضحية”، و”الساقية”، و”يوميات ونيس”، و”ليالي الحلمية”، و”الوجه الآخر”، و”أبو العلا 90″، و”البخيل وأنا”، و”دموع في عيون وقحة”، و”هو وهي”، و”الأيام”، و”أبواب المدينة”، كما ظهر في عدد كبير من الأفلام السينمائية مثل: “اللعب مع الكبار”، و”ليلة القتل”، و”المواطن مصري”، و”الأراجوز”، و”ليه يا دنيا”، و”ثلاثة على الطريق”، و”قضية عم أحمد”.

اقرأ أيضا هافال حمدي” كنت متخوف من شخصية “نمر” و أحاول اختيار الأدوار التي تضيف لي كممثل

وشقيقته الفنانة فاطمة عمارة تركت بصمة لا تنسى في تاريخ السينما المصرية رغم أعمالها الفنية القليلة، وكانت مساحات أدوارها في السينما كبيرة بعض الشيء عن مساحة أدوار شقيقها، حيث أبدعت في تجسيد شخصية البنت الفقيرة خضرة صديقة وصيفة بنت محمد أبو سويلم في فيلم “الأرض”، وفي تجسيد شخصية زوجة الموسيقار سيد درويش في فيلم “سيد درويش”، وفي تجسيد شخصية الفتاة المرحة كاملة في فيلم “أضواء المدينة”.

هذا بالإضافة إلى أدوارها في أفلام “بنت اسمها محمود” و”الناس والنيل” و”عماشة عكاشة” و”حرامي الورقة” و”العيب”، ومسرحيات “حركة ترقيات” و”الدبور” و”أصل وصورة” و”المفتش العام”، ومسلسلات “الرحيل” و”الضحية” و”لا تطفئ الشمس” و”العنكبوت”، “أخو البنات” الذي يعد آخر أعمالها الفنية، وقد تم تصوير بعض مشاهده في منزلها بولاية فرجينيا الأمريكية، حيث كانت قد اعتزلت العمل بالفن وفضلت مرافقة زوجها الإعلامي عباس متولي الذي كان يعمل مذيعا بإذاعة صوت العرب ثم سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية للعمل بإذاعة صوت أمريكا، وقد قامت بالمشاركة في هذا المسلسل كضيفة شرف، وما زالت الفنانة فاطمة عمارة تعيش حتى اليوم بالولايات المتحدة الأمريكية بصحبة زوجها وأولادها وأحفادها.

فاطمة عمارة وزوجها عباس متولي
فاطمة عمارة وزوجها عباس متولي

اقرأ المزيد طلال لبابيدي يصرح عن رؤيته الإخراجية لفيلم “ظلي” وروان العبد تكشف عن فكرته

طارق عمرو عرفة الطفل إياد الفلسطيني في فيلم “السفارة في العمارة”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: