شعر وحكايات

د. بدور الزيات “نحن اليوم تحت مظلة العولمة بكل رداءتها وقيمها السوقية والإناء ينضح بما فيه

إعداد وإخراج صحفي/ ريمه السعد ..حوار / خالد حويج
المطلوب للقيام بنصرة اللغة العربية
على مجامع اللغة العربية بذل المزيد من الجهد من خلال تعريب المصطلحات والمخترعات.
وزارة الإعلام التركيز على وسائل الإعلام المنطوقة والمرئية لجعل الفصحى هي الغالبة والسائدة..

د .بدور الزيات ابنة مدينة حمص اختارت اللغة العربية لمحبتها وعشقها لها حصلت على الدكتوراه الجامعية ، تشهد لها جامعة الفرات في ديرالزور بعطائها وشغفها 

وضمن برنامج “ساعة حوار” قمنا باستضافة الدكتورة بدور وكان لنا شرف اللقاء والحوار معها

حضرتك أستاذة لغة عربية في العديد من الاختصاصات في الجامعة .. بداية نتعرف عليك أكثر ولماذا اخترت اللغة العربية مجالا ً لدراستك ؟

أهلاً وسهلاً بك أستاذ خالد وشكراً على هذا الحوار اللطيف الذي أحببت أن تجريه معي .. أنا بدور الزيات من محافظة حمص ..

دكتورة في جامعة الفرات/كلية الآداب/ فرع دير الزور/ قسم اللغة العربية/ تخصص دراسات لغوية ونحوية في اللغة العربية وآدابها/ أستاذة النحو والصرف فيها.. وقد اخترت هذا الفرع من محبتي له وعشقي لمادة النحو الصرف .. هذه المادة العصية على طلبة الفرع، فهي العمود الفقري له والممتدة على مدار السنوات الأربع في كلا الفصلين ..

على اعتبار التعليم الجامعي له خصوصية تختلف عن باقي مراحل التعليم السابقة، ما الذي يمكن قوله اليوم عن وضع مستوى اللغة العربية، وماهي العوائق التي تواجهها؟

اليوم وللآسف أصبح مستوى لغتنا الجميلة متدنٍ لأن الطالب الذي يدخل المرحلة الجامعية الأولى يكون همه الفرع، فتكون مستوى لغته بكل الاختصاصات متدنية ولا يستطيع أن يفرق بين اللحن والصواب هذا فيما يتعلق بغير المختصين .. أما بالنسبة للمختصين فإننا نعمل على إعادة تأهيلهم من الألف إلى الياء مع التنبيه الدائم على عدم تكرار الأخطاء اللغوية والنحوية والإملائية فالمتمكن يستطيع التمييز فيما بينها ..

من يتحمل مسؤولية واقع الطالب ومستواه المتردي؟

 تأسيسه منذ الحلقة الأولى في المدرسة .. المنهاح .. المعلم .. لأن أغلبهم خريجو معاهد وكليات لايفقهون الكثير من القواعد الأساسية الصحيحة، ثم عدم جديتهم في تعليم هذه المادة الأساس غير مكترثين بأخطاء الطلاب وتنبيههم عليها .. وعدم متابعة الأهل لأولادهم دراسياً في اللغة العربية.. فيدخل الطالب الجامعة وفي ذهنه القليل من المعلومات والبسيطة .. أقسم لك أن بعض الطلبة على سبيل المثال في كلية التربية لا يجيدون القراءة حتى ..

كيف يمكن للغة العربية أن تصمد في زمن العولمة وسيادة اللغة الإنكليزية؟

 اللغة شكل من أشكال الوعي تتطور عبر التاريخ مع تطور علاقات الناس فيما بينهم.. أي تتطور بتطور الوجود الاجتماعي ذاته

وبالتالي عندما يسود القهر والظلم والاستغلال وتشيء الإنسان تسود في اللغة مفردات تعبر عن هذا الواقع إما مفردات سوقية ترفض الواقع وتهزأ به( يلعن أبو هل حالة شي بيطفر ..حل عنا مو ناقصنا) .. وصولاً إلى أقذع المفردات ..أو مفردات ذات نزعة أو لبوس ديني أقرب إلى الصوفية ..( يالله هونها.. فرجك يارب.. مالنا غيرك يالله.. وغيرها). وهذا الشكل من اللغة يتجلى بالغناء الشعبي وإنتاج النكات كأساليب تعبير عن الواقع أيضاً..

نحن اليوم تحت مظلة العولمة بكل رداءتها وقيمها السوقية والإناء ينضح بما فيه.. من سمات العولمة موت القيم كالدين والفن والأدب والفلسفة وكذلك موت اللغة

إذن اللغة تتغير بتغير مضمونها ومعناها في مضمار التطور اللغوي .. لغة عنترة وامرؤ القيس تختلف في طبيعة مفرداتها عن لغة شعراء عصر الإسلام أو العصرين الأموي والعباسي أو من لغة شعر عصر الانحطاط وأدب الكدية أو عن لغة الشعر الأندلسي أو لغة شعر المهجر..

فلكل زمن لغته ومفرداته التي تعبر عنه..

 

اقرأ أيضا العلامة أ. د. محمود فهمي حجازي/واحدا من أعلام اللغة العربية في مصر، بل وفي العالم العربي كله

من وجهة نظرك، ما سبب ضعف اللغة العربية في بعض البلاد العربية؟

 نتيجة الغزو الثقافي والمعرفي لأكثر من لغة، وتشعب اللغة الواحدة لأكثر من لهجة، وتداخل اللغة العربية مع الانكليزية كل ذلك نتج عنها لغة خاصة نجدها في مواقع التواصل الاجتماعي تدعى العربيزي ..

ما رأيك في تشجيع اللهجات العامية ؟ وهل له تأثير على اللغة العربية الفصحى؟

 على العكس تماما نحن لا نشجع على اللهجة العامية كيفما كان وفي أي زمان ومكان .. لأن اللهجة العامية هي اللغة المحكية لجماعة ما، سواء كانت على مستوى قرية أو مدينة أو دولة .. مثلا ابن الجنوب لا يستطيع أن يفهم لهجة ابن الشمال .. كذا ابن سوريا لا يستطيع أن يفهم ابن المغرب أو تونس .. وأحيانا نجد عدة لهجات في بلد واحد، لذا ندعو إلى لغة مشتركة بين الجميع (وهي الفصحى) ليستطيع كل فرد أن يعبر عما يريده

ما هو استشرافك لمستقبل اللغة العربية، وما هو المطلوب للقيام بنصرة اللغة العربية، والدور الرئيسي يقع على عاتق من ؟

 لا خوف على اللغة العربية على الرغم من مزاحمة اللهجات واللغات الأخرى لها.

فاللغة ستبقى في أمان بفضل القرآن الكريم ومع ازدياد أعداد المسلمين يزداد عدد الناطقين بها .

المطلوب من:

مجامع اللغة العربية بذل المزيد من الجهد من خلال تعريب المصطلحات والمخترعات.

وزارة الإعلام التركيز على وسائل الإعلام المنطوقة والمرئية لجعل الفصحى هي الغالبة والسائدة..

 

وأخيراً أتقدم بجزيل الشكر والامتنان لمجلة سحر الحياة على استضافتي في اول حلقة من برنامج “ساعة وحوار “وللأستاذ خالد حويج والانسة ريمه السعد على هذه اللفتة الكريمة مع تمنياتنا لكم بالتوفيق والنجاح

اقرأ المزيد عقودٌ من الزمن وهي تستيقظُ باكراً على صوتِ والدها يرتلُ القرآن الكريم وهذا ما جعلها عاشقة اللغة العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: