عام

نصائح رمضانية بقلم :نجلاء فتحي عزب

صلاة التراويح

في رمضان

صلاة التراويح

نوع من أنواع قيام الليل، إلا أنها خاصة بشهر رمضان وتقام بعد صلاة العشاء، وهي سنة عن الرسول عليه الصلاة والسلام، وهي جمع “ترويحة” وسميت بذلك لأنهم كانوا أول ما اجتمعوا عليها يستريحون بين كل تسليمتين.

-كيف تصلّى صلاة التراويح؟

تكون كل ركعتين منفصلتين على حدة، وهو أمر اتفق عليه آراء العلماء من المذاهب الأربعة، واستندوا بذلك إلى حديث الرسول عليه السلام: “صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا رأيت أن الصبح يدركك فأوتر بواحدة”، ويمتد وقت صلاة التراويح ما بعد صلاة العشاء وحتى قبيل وقت الفجر بقليل، ويمكن لمن يقوم ليل رمضان أداء الوتر في أول الليل أو في آخره، إلا أنه من الأفضل أن يختم صلاته بالوتر.

-عدد ركعاتها

لم يثبت رقم محدد في عدد ركعاتها عن الرسول عليه الصلاة و السلام، إلا أن ما ورد في الحديث الشريف برواية “عائشة” أم المؤمنين أنه صلاها في إحدى عشرة ركعة وما كان يزيد عنها لا في رمضان ولا في غير رمضان؛ إلا أن هذا الأمر لا يحدد عدد الركعات بهذا الرقم، فتجوز الزيادة والنقصان، والإطالة في الركعة أو قصرها.

هل يجوز صلاة التراويح أقل من 8 ركعات؟

مؤكد أن صلاة التراويح لا يجب أن تقل عن 8 ركعات، وإذا قلت عن 8 لا يطلق عليها اسم «صلاة التراويح»

-فضل صلاة “التراويح”

لصلاة التراويح فضل كبير على المسلم، ومن هذه الفضائل التي تعود عليه، أنها سبب لمغفرة الذنوب السابقة، كما يؤخذ بها أجر قيام الليل بأكمله..

فلنغتم هذه الفرص

ولنتقرب بها إلى المولى عز وجل

واذا لم نستطع صلاتها في المساجد تقام في المنزل للسيدة ومن له ظروف خاصة ..

تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: