أخبار وفن

إبداع الأبنودي و الشريعي و علي الحجار

"ليلى ويا ليلى ويا ليلى.. أنا قلبي حاسس بيكي من ليلة"

كتب/خطاب معوض خطاب

أغنية “ليلى” للمطرب علي الحجار تعد واحدة من أجمل الأغنيات التي أعشق سماعها، وهي من كلمات الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي وتلحين الموسيقار المبدع عمار الشريعي، وتتعدد مظاهر الجمال في هذه الأغنية، حيث كتبها الخال بمهارة وإبداع، وقام الشريعي بتلحينها بمنتهى العبقرية، أما الحجار فقد أبدع في غنائها بصوته العذب الشجي.

وظهرت الأغنية للمرة الأولى في سنة 1986 من خلال المسلسل التليفزيوني “رحلة السيد أبو العلا البشري”، الذي كتبه أسامة أنور عكاشة وأخرجه محمد فاضل واشترك في بطولته عدد كبير من نجوم فن التمثيل في مصر.

اقرأ أيضا خالد القيش ” رشا شربتجي البوصلة التي قادتنا إلى شغفٍ افتقدناه منذ زمن

ومشهد الأغنية في المسلسل يعد واحدا من المشاهد الجميلة التي لا تنسى، فبخلاف حلاوة صوت علي الحجار شاهدنا عظمة وإبداع الفنان الكبير محمود مرسي حتى وهو صامت، وخفة ظل محمود الجندي ورقصه بصينية الشاي، وضحكة صابرين البريئة وكسوفها لحظة سماع الحجار وهو يتغنى باسم “ليلى” التي تجسد شخصيتها.

“ليلى ويا ليلى ويا ليلى
أنا قلبي حاسس بيكي من ليلة
***
نجمة وطلعت والسما نعسانة
ندهت بعلو الضَوِّ قالت يانا
إزاي تناموا وازاي وأنا سهرانة
هتلاقوا أجمل من كدة ليلة
***
وردة وطلعت في الفضا الرباني
طلعت في صحرا قلت دا بستاني
مفتحة لكن تفتح تاني
وليها ضحكة تعدل المايلة
***
ليلى ويا ليلى ويا ليلى
أنا قلبي حاسس بيكي من ليلة
ليلى ويا ليلى ويا ليلى
عاشق أنا لا قوة ولا حولَ”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: