أدم وحواء

غذاء الروح

 

خلق الله سبحانه وتعالى الانسان من روح وجسد فانشغل بغذاء الجسد ونسي غذاء الروح

هذه الروح التي دوما تشتاق لخالقها وتحن إليه وتحتاج لقربه وكلما بعدت عنه ضعفت وتعبت فغذاؤها ذكر الله

وقد شرع الله لنا خلال اليوم خمس صلوات واذكار الصباح والمساء وكذلك اذكار النوم ولو كانت الروح لا تحتاج إلى دوام الذكر ما كان الله ليشرع لنا هذا كله مما يدل على ضرورة استدامة ذكر الله

ونذكر أنَّ رجلًا قال يا رسولَ اللهِ إنَّ شرائعَ الإسلامِ قد كثُرت عليَّ فأخبِرني بشيءٍ أتشبَّثُ به قال : لا يزالُ لسانُك رطبًا من ذكرِ اللهِ )

فكما نأكل ٣ وجبات أو أكثر خلال اليوم ليتقوى الجسد فلابد لنا من تغذية الروح أيضا طوال الوقت

فكيف بمن بعد عن هذا الغذاء فهو كمن يجلس أياما وأيام دون طعام وشراب فيجد جسده قد بدأ في الضعف والمرض

كذلك الروح تمرض وتضعف ويصيبها الهم والحزن وتكون كالتائهة في الظلمات تبحث عن بصيص نور

فالإنسان يخوض في هذه الحياة بحثا عن السعادة يحاول ان يجدها في كل متع الدنيا أملا منه أن تمده بما يريد من سكينة وراحة بال فلا يجد ولا يصل إلى الشعور الحقيقي للسعادة الا حين يغذي روحه بدوام ذكر الله والعطاء

فالعطاء سعادة والإحسان إلى الآخرين سعادة فلا تتخلوا عن سعادتكم واصنعوها بأيديكم

فاذكروا الله وأحسنوا إلى خلقه واجعلوا العطاء بصمة في حياتكم .

دمتم بألف خير

رحاب سامي

اقرأ المزيد على موقعنا

العائلة … كتبت/نجلاء فتحي عزب

الغضب عند الأطفال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: