صحتك بالدنيا

مناقشة محاضرة “التوحد والآثار السلبية التي تؤدي إلى توحد الأطفال”

في المنتدى العربي لدراسات المرأة والتدريب

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد تم بعونه تعالى مناقشه محاضره بعنوان (التوحد والآثار السلبية التي تؤدي إلى توحد الأطفال ) يومس أمس الثلاثاء 

للأستاذة شيماء حسين

برآسة أ.د إسراء علاء الدين نوري احمد

في المنتدى العربي لدراسات المرأة والتدريب/ اتحاد نقابات المدربين العرب وبالتعاون مع لجنة تمكين المرأة في كلية العلوم السياسية جامعة النهرين والجمعية اللبنانية للتجديد التربوي والثقافي الخيرية وجمعية الميزان لتنمية حقوق الإنسان ومركز مذار الثقافة ….

الأهداف……

قبل الغوص في أعماق هذا الموضوع، لابد من الإفصاح عن الهدف منه

١/ ان يهتم الوالدين بالدرجة الأولى من أولادهم ان كانوا مصابين بهذا المرض ام هم في طور الإصابة من جراء ما يقودهم لهذا المرض الخطير ….

٢/والتعامل مع من قد يساعدهم في تحقيق المعرفة الذاتية لهؤلاء الأطفال..

٣/والاهتمام دولياً عن طريق انشاء المراكز التي تساعد في تنمية قدرات الأطفال المصابين …

التوحد….هو مرض ويسمى أيضا بالذاتوية، حالة تؤثر على نمو وتطور الدماغ وتلازم المريض طوال حياته..

وهو احد الاضطرابات العصبية والتي تسمى اضطرابات في الطيف الذاتي.

ويؤثر على التفاعل والتواصل الاجتماعي والسلوكي والعاطفي لدى الطفل.

ويؤثر على معالجة البيانات في الدماغ.

وذلك يتغير لكيفية ارتباط وانتظام الخلايا العصبية ونقاط اشتباكها ، وتظهر أعراضه بالظهور من فترة الرضاعة، قبل بلوغ الطفل سن الثلاث سنوات على الأغلب، أما التشخيص للمرض قد يكون بعد هذا العمر احيانا.

أما طيف التوحد.. وهو حالة ترتبط بالجهاز العصبي وتؤثر على كيفية تعامل المصاب مع المحيط الاجتماعي وعلى طريقة تميزه للآخرين ….

الأسباب….

اولاً :: تكون قبل ان يولد الطفل…

ولهذا تكون عوامل ….

١/ العامل الوراثي، من أخ أو اخت أو

التؤم.

٢/ اضطراب في الدماغ والجهاز العصبي.

٣/ الحمل والولادة، عندما تتعرض المرأة الحامل لعقاقير أو مواد كيميائية يجعل الطفل اكثر عرضه للتوحد

٤/ تناول الكحول والمشاكل الصحية

السكري والسمنة.

٥/ الولادة المبكرة قبل 26اسبوعا أو انخفاض وزن الطفل.

٦/ العمر المتقدم للأم أو الاب قد يصاب الطفل بهذا المرض.

ثانياً:: الأسباب التي تؤدي إلى التوحد من بعد ولادة الطفل…..

على الرغم من ان التقنية مفيدة من جوانب عده العلمي، العملي ، الترفيهي .

لكن لديها سلبيات ومنها ما يصيب الأطفال بمرض التوحد .

فمن المفترض على كل ام وأب يكونون على دراية تامه أو شبه تامه على اي مرض يصيب الأطفال والغوص في أسبابه وعلاجه ونتائجه وغيرها.

ان التقنية خاصة الهواتف ليست السبب الرئيسي في إصابة الأطفال بالتوحد بل تكون مساعده أو سبب فرعي لزيادة هذه الاصابة فأصحاب هذا المرض لديهم (ضعف التواصل الاجتماعي )

والهواتف والتلفاز تساعد التطور لديهم

ولهذا يُسبب ما يلي…..

١/ انخفاض تركيز (الميلاتونين ) هرمون النوم بشكل ملحوظ مما يؤدي إلى اضطرابات في النوم.

٢/ نقص النواقل العصبية مثل الدويامين والاسيتيل كولين وحمض جاما أمينوبوتيرتك وغيرها جميعها تؤثر على ردة فعل الطفل.

٣/ التعرض لسلوك مشابه للاكتئآب خاصة ان تم مشاهدة التلفاز في الظلام.

٤/ السلوك الشاذ الذي يظهر لدى الأطفال تعتمد على ما يشاهد( العنف، العدوانية نتيجة البرامج القتالية ) .

٥/ تدني مستوى التركيز والانتباه مما يقلل الذكاء ويخفض التحصيل العلمي المستقبلي.

٦/ تأخير القدرة الكلامية عند الأطفال ويزداد اذا لم يتفاعل الوالدين مع أبنائهم .

٧/ اضطرابات نفسيه مثل( القلق والتوتر وسوء المزاج ) وذلك بسبب فرط الاثارة ببرامج التلفزيونية.

الوقاية ممن يسبب أو يساعد في نمو هذا المرض….

١/ عدم قضاء وقت طويل أمام التلفاز أو الوسائل الالكترونية الأخرى للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18شهرا والاكتفاء باللعب والتحدث معهم

هذه الاشهر مهمة للتفاعل مع الأطفال وتحسين قدراتهم المتنوعة.

٢/ السماح للأطفال من عمر 18 إلى عمر 3سنوات بمشاهدة التلفاز لمدة لا تتجاوز الساعة يوميا.

ويجب أن يكون أحد الوالدين أو الأقارب بجانب الطفل لمعرفة المحتوى، وكذلك يجب التفاعل مع الطفل أثناء المشاهدة بالتحدث معه كل فتره واخرى ، لكي لا يتعمق دماغه بالمشاهدة التلفزيونية.

الأعراض…….

١/ عدم الاهتمام لما يدور حولهم من تغيرات….كالأصوات …

٢/ عدم التفاعل مع الأشخاص وتجنب التواصل مع الآخرين بالعين اي (لا يحبون النظر الى العيون مباشرة ).

٣/ صعوبة التعبير عن مشاعرهم أو ما يدور بداخلهم من افكار .

٤/ عدم الرغبة بالاحتضان إلا بأوقات هم يحددوها.

٥/ فقدان المهارات التي كانوا يكتسبونها مثل فقدان بعض الكلمات وربما جميعها.

٦/ يحبون الروتين وعدم الرغبة بالتغير.

٧/ الابتعاد عن الألعاب وعدم الرغبة باللعب بها.

٨/ اضطراب النوم.

٩/ استخدام عبارات بلغه غير مفهومه.

١٠/ ممارسة بعض السلوكيات المؤذية للذات.

وغيرها من الأعراض…

العلاج……

لا يتوفر حتى يومنا هذا علاج واحد ملائم لكل المصابين بنفس المقدار .

لهذا تكون هناك أدوار متنوعة لمساعدة هؤلاء الأطفال في المعرفة الذاتية لأنفسهم ، وكيفيه التعامل مع المجتمع على قدر الإمكان……

لذا لابد من توافر فريق التشخيص للمرض….والعمل عليه …

١/ طبيب عقلي للأطفال

٢/ طبيب أعصاب..

٣/ أخصائي نفسي إكلينيكي

٤/ أخصائي التربية الخاصة

٥/ أخصائي العلاج الوظيفي والطبيعي.

٦/ أخصائي النطق

٧/ أخصائي صعوبات التعلم

٨/ ممرض مع وجود الوالدين .

وتكون الأدوار في العلاج ممزوجة مع انواع العلاج التشكيلة. وكالأتي ..

دور الأسرة.. لابد من إخفاء توترهم وقلقهم على  الطفل المصاب ..

حتى لا ينقلوا هذا التوتر للطفل نفسه وبالتالي يصاب بالكأبة ….

ويجب على الأم ان تتعامل مع الطفل نفسها كما لو كان كأخوته لا يعاني شيء .

لكي لا تعرضه للانزعاج …..

يمكن تعليمهم الأنشطة الفنية ومهام فنيه مع إشارات مرئيه واضحة تحدد أهداف معينه

مثل انشاء شجره عائليه ويقومون بالرسم عليها أو كتابة أمور مفرحه خاصه بهم …

دور المجتمع…..

المسؤولية المجتمعية تنطلق من نشر الوعي بين الأسر ومساعدة الأمهات والآباء في رعاية هذه الفئه .

لذا من الضروري التعامل مع الجهات المختصة لإيجاد أنشطه وبرامج رياضيه وترفيه لأفراد هذه الفئه .

ومن الأهمية تشجيع العمل التطوعي في مجال خدمه التوحد وتدريبهم ..

يمكن استخدام التواصل البصري أو الإيماءأت لجذب الطفل المصاب …

دور المدرسة…..لابد من التنسيق من قبل الاهل مع المدرسة حول الطفل المصاب

وذلك لتخفيف ما قد يحصل أثناء فترة الدراسة من عدم اندماج الطفل مع اقرانه

وتعرضه للتنمر أو عن مدى قدرته على التحصيل الدراسي

فهم يعانون الضوضاء والأصوات المرتفعة

وكذلك لابد من التعرف على المدرسين مسبقاً لكي يألفهم ويستطيع الكلام معهم والتغلب على الخجل …

ويجب على الباحث الاجتماعي ان يكون عارف بملفه الشخصي ، هذا لعدم تفاقم الحالة النفسية مع ضمان حصوله على المادة العلمية ……

فأن الأطفال المصابين يعانون من صعوبات في التعديل الحسي مع نزعات الإفراط أو التقليل من رد الفعل اتجاه المنبهات الحسيه .

لذا تم وصف العلاقة بين كيفيه معالجة الدماغ للمعلومات الحسيه وتأثيرها على تعلم الفرد وسلوكه …وذلك بواسطة

(نظريه التكامل الحسي ).

 (إن طريقَ الأحلامُ إلى الايجابية

تُكنى بسيادة الوعي للعقل

وتنشيطه بالأفكار والأفعال التي من

خلالها يمكن لنا ان نتوجه نحو

النور) …..

النتائج ……

كانت النتيجة لملخص هذا البحث المتواضع مذهله ولله الحمد

لقد أبدت الدكتورة إسراء علاء الدين نوري

إعجابها بهِ مشكوره واثنت على جهودي وقدمت لي شهادتين ….

الأولى: شهاده مشاركه بالمنتدى

الثانية : شهاده شكر وتقدير

وكذلك أعضاء المنتدى

مشكورين أبدوا اعجابهم بما قدمت ولله الحمد…….اللذين كانوا من مختلف الدول العربية………….

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: