حياة الفنانين

الفنان حمدي يوسف قاضي فيلم “الأفوكاتو” ورئيس وزراء فيلم “الإرهاب والكباب”

كتب/خطاب معوض خطاب

الفنان حمدي يوسف ولد في يوم 17 أغسطس سنة 1930، و يُعَدُّ واحدا من أكثر الفنانين المتميزين الذين أثبتوا وجودهم على شاشة السينما المصرية ورغم ذلك تعرضوا للنسيان والتهميش، وذلك رغم أن غالبية أدواره على شاشة السينما ما زالت خالدة وعالقة بأذهان الكثيرين من عشاق ومحبي السينما المصرية، فمن منا ينسى شخصية قاضي فيلم “الأفوكاتو” ومناوشاته مع المحامي حسن سبانخ الذي جسد شخصيته الفنان عادل إمام، ومن منا ينسى شخصية رئيس الوزراء في فيلم “الإرهاب والكباب” مع الفنان عادل إمام أيضا ومشهده الخالد لحظة اجتماع مجلس الوزراء داخل مسجد عمر مكرم، ومن منا ينسى شخصية رئيس مجلس الشعب في فيلمي “النوم في العسل” و”الواد محروس بتاع الوزير” كذلك مع الفنان عادل إمام.

وقد غلب على الفنان حمدي يوسف قيامه بتجسيد شخصية المسئول الكبير والشخصيات العامة بتمكن واقتدار في الكثير من أفلام السينما المصرية بطريقة كوميدية في أغلب الأحوال، وغالبا ما كانت تظهر لنا الشخصيات التي قدمها كشخصيات مهزوزة أو ضعيفة، وهو ما كان يتقنه ويجسده على الشاشة بكل اقتدار الفنان حمدي يوسف الذي كانت كل أدواره صغيرة ولم يحظ بأدوار البطولة أو الأدوار الثانية، بل ظل محصورا في الشخصيات الثانوية التي أجاد تجسيدها على الشاشة ونجح من خلالها في أن يحجز لنفسه مكانا كبيرا داخل قلوب وأذهان محبيه من مشاهدي السينما المصرية بفضل أدائه المحترم وشخصيته الوقورة الطيبة.

كما قدم شخصية الوزير في فيلم “طيور الظلام”، وشخصية مساعد وزير الداخلية في فيلم “بطل من ورق”، وشخصية رئيس المخابرات المصرية في فيلم “إعدام ميت”، وقدم شخصية القاضي في عدد من الأفلام مثل “هدى ومعالي الوزير” و”الحقونا” و”أنا مش حرامية” والبؤساء”، وشخصية النائب العام في فيلم “قدر امرأة”، وشخصية وكيل النياية في فيلم “ومضى قطار العمر”، وقدم شخصية الضابط في عدد من الأفلام مثل “الباطنية” و”البحث عن المتاعب” و”أختي”، هذا بالإضافة إلى قيامه بتقديم شخصية المحامي ورئيس التحرير وعميد كلية والأستاذ بكلية الطب والطبيب ورجل الأعمال في عدد كبير من الأفلام السينمائية.

وقد حصل الفنان حمدي يوسف على بكالوريوس التجارة من جامعة القاهرة، وعمل في المسرح والسينما والتليفزيون بعدما شارع على الأربعين، وقد اتسمت أدواره بالجدية في بداياته ثم تحول إلى الكوميديا، وربما بدأ هذا التحول بعدما اختاره المخرج رأفت الميهي ليجسد شخصية القاضي في فيلم “الأفوكاتو” سنة 1983، وبعدها أصبح شبه متخصص في تجسيد الشخصيات الكوميدية بطريقته المتميزة المعروفة، وقد رحل عن الدنيا في يوم 15 أبريل سنة 2003 عن عمر يناهز 73 سنة، رحم الله الفنان حمدي يوسف الذي ربما يجهل الكثيرون اسمه لكن المؤكد أننا جميعا ما زلنا نتذكر أعماله وشخصياته السينمائية التي جسدها على الشاشة وأمتعنا وأسعدنا من خلالها.

اقرأ المزيد بعد سنوات من الغياب :وحيدة الدريدي تعود ب” خيشا لوجيا”

ياني في دمشق وحفل هاني شاكر في أيلول القادم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: