مقالات

ماهي قصة السنافر الحقيقة وهل كانت طفولتنا مجرد كذبة وتشويه حقائق الشر والخير

كتبت / مريم حسين

هل تساءلت يوما عن حقيقة “السنافر” و”شرشبيل” (السنافر )هي شخصية خيالية ابتكرها رسام بلجيكي وهي مخلوقات صغيرة زرقاء اللون وقد تم تأليف الكثير من افلام الرسوم المتحركة والتي عرضت في السينما وعلى التلفاز وفي هذا الفيلم كان هناك شخصية شريرة تدعى” شرشبيل” وكان هدفه القضاء على “السنافر” كما شاهدنا في الرسوم المتحركة

ولكن قد نتفاجأ بأن شرشبيل في الرواية الاصلية ليس هو الرجل الذي يمثل الجانب السيء في كرتون السنافر

بل هو مجرد كاهن فقير يعيش مع قطه “هرهور” والذي هو في الحقيقة كان يمثل الملاك عزرائيل ويقطن في كنيسة اسمها برج الجرس الاسود وكان هرهور يتبع شرشبيل الى كل مكان يذهب اليه ليساعده على القضاء على الشر وحسب القصة الاصلية فالسنافر تمثل الخطايا السبعة المميتة وهي

(الشهوة الشراهة الحسد الغضب_

الجشع الكسل _والغرور )

والتي تعرف ايضا بالذنوب الكاردينالية

وهي تصنيف يطلق على معظم شرور النفس البشرية والتي كانت مخبأة في كائنات زرقاء صغيرة ولطيفة

“بابا سنفور” كان يمثل الشيطان اي انه اساس كل الذنوب القاتلة لنفس البشرية وبحسب الراوية فالسنافر كانت ارواح شريرة جدا تتكاثر عند اكتمال القمر وذلك عبر التعاويذ اما براءتها ولطافتها الظاهرة على وجهها هي مجرد قناع لإخفاء الشر على الارض

لكن رسام شخصية السنافر peyo غير القصة الاصلية عام ١٩٥٨ واستطاع ان يقنع اجيال كاملة بان السنافر طيبين وشرشبيل هو الشرير وذلك عبر مسلسل كرتون واحد تم انتاجه عام ١٩٨١ في الولايات المتحدة الامريكية

اقرأ المزيد الفنان محمد فلفلة في إحدى دور المسنين

د.عصام قماش ” أسست “مبادرة قلب جديد  أمل جديد”  لعلاج أطفال سورية المصابين بأمراض قلبية لإجراء عمليات مجانية لهم في فرنسا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: