حياة الفنانين

رغاية “ساعة لقلبك” أحمد الحداد.. الفنان وخريج الفنون التطبيقية

كتب/خطاب معوض خطاب

الفنان الكوميدي أحمد الحداد يعد فنانا متميزا وله أسلوب خاص في التمثيل، حيث نجح بشدة في تجسيد شخصية الرجل الطيب الذي يميل إلى السذاجة، ونجح من خلال هذه الشخصية في أن يصل إلى قلوب الكثير من المشاهدين، كما أنه كان صاحب مسيرة فنية طويلة قدم فيها أعمالا ما زالت باقية في ذاكرة السينما المصرية والإذاعة والتليفزيون، وكان هناك فنان آخر قديم يحمل نفس الاسم كان يعمل مع الفنان علي الكسار والفنان فوزي الجزايرلي، والفنان أحمد الحداد الجديد من مواليد يوم 18 نوفمبر سنة 1928 بقرية الكتابة مركز الباجور محافظة المنوفية، وتخرج في مدرسة الفنون الزخرفية التي تعادل حاليا كلية الفنون التطبيقية وكان معه بنفس المدرسة الفنان الكبير عبدالمنعم مدبولي، وقد عمل بالتدريس في وزارة التربية والتعليم كما عمل رساما معماريا، ولأنه كان فنانا متعدد المواهب فقد قام بكتابة بعض حلقات برنامج “ساعة لقلبك”، كما كان يعشق التصوير الفوتوغرافى وتقليد الأصوات.

اقرأ أيضا ليالي الزمن الجميل في تونس 2023 فكرة الإعلامي المصري أحمد سمير

وقد عُرِفَ بشخصية الرغاية في البرنامج الإذاعي “ساعة لقلبك”، وكان أول فيلم سينمائي ظهر فيه هو فيلم “ليلة من عمري”، ومن أشهر الشخصيات التي جسدها في السينما المراكبي في “صراع في النيل” مع عمر الشريف ورشدي أباظة وهند رستم، وحسان السائق في “صاحب الجلالة” مع فريد شوقي وفؤاد المهندس وسميرة أحمد، وفضل في “غرام الأسياد” مع أحمد مظهر وعمر الشريف ولبنى عبد العزيز، وقدورة في “شاطئ الأسرار” مع عمر الشريف وماجدة، وسائق التاكسي في “سبع الليل” مع الفنان رشدي أباظة وميرفت أمين، والمصور الصحفي في “معبودة الجماهير” مع شادية وعبد الحليم حافظ.

كما شارك بأدوار متميزة في أفلام “صراع في النيل” و”شارع الحب” و”شاطئ الأسرار” و”شاطئ الذكريات” و”ليلة من عمري” و”المماليك” و”العزاب الثلاثة” و”زوجة من باريس” و”دماء على النيل” و”مافيش تفاهم”، بالإضافة إلى دور أبو ستة في مسلسل “علي الزيبق”، والطريف أن الفنان أحمد الحداد الذي عُرِفَ واشتهر بتجسيد شخصية الرغاية في برنامج “ساعة لقلبك” في الإذاعة المصرية قد قدم شخصية الأخرس في عملين سينمائيين، هما فيلم “دليلة” وفيلم “المماليك” الذي قطع فيه الحاكم لسانه، وتوفي في يوم 17 يونيه سنة 1992 عن عمر يناهز 64 سنة متأثرا بإصابته بمرض الفشل الكلوي الذي عانى منه سنوات عديدة.

اقرأ المزيد “محمد الماطري صميدة”وسائل الإعلام الجديدة دمرت التقليدي ،وأؤمن بأن دور الصحافي هو الأهم في خدمة الناس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: