مقالات

مربعانية الشتاء

-ما هي مربعانية الشتاء؟

المربعانية أو (أربعينية الشتاء) مصطلح معروف في بلاد الشام ودول عربية عدة، يشير إلى بداية الأيام التي يشتد فيها البرد في فصل الشتاء، وهي مدة مهمة وحرجة خاصة على المزارعين والأراضي الزراعية، بسبب ارتفاع فرص حدوث الصقيع الذي يتسبب بإفساد المحاصيل الزراعية.

-متى تبدأ “المربعانية” ومتى تنتهي؟

تبدأ المربعانية أو “أربعينية الشتاء” في بلاد الشام ومعظم الدول العربية في 21/ 22 كانون الأول/ديسمبر من كل عام، وتستمر مدة 40 يوما حتى نهاية شهر كانون الثاني/يناير، فيما يُعرف اختصارا بـ”الكوانين”.

-أربعينية الشتاء والامتناع عن الحليب و مشتقاته

خلق الله الإنسان واعطاه البنية الصحية

كما سخر له كل شيء في وقتهِ المناسب.

دوماً هناك توازن بين الإنسان والبيئة الذي يعيش فيها حيث نجد أنه في البيئات الصحراوية يقل النبات

و ترتفع درجة الحرارة لتزيد سرعة النمو و التناسل للأغنام والحيوانات حيث يصبح الحليب و اللبن العماد الأساسي لغذاء الانسان لأنه يصنف كغذاء رطب ينتج البلغم نتيجة استقلابه فيؤدي لتخفيض درجة حرارة الجسم …

وكذلك بالمدن التي فيها صيف و شتاء نجد أن الناس تشرب اللبن بالصيف لتشعر بالرطوبة ولتخفض شعورها بالحرارة.

-أما في الشتاء في البيئة الشتوية الطبيعية

دون تدخل الإنسان نجد أن الأبقار تحمل مع نهاية الصيف لتلد بالربيع …

-مما يجعل الحليب شبه نادر و ذلك لمصلحة الإنسان حتى لا يتراكم البلغم لديه مما يعرضه لجذب فيروسـات الانـفلونزا و الانتانات الصدرية.

-كانت جداتنا تكبس الجبن بالماء و الملح و تجفف اللبن واللبنة لأيام الشتاء في كل انحاء العالم بالبيئة التي فيها شتاء واضح…

-هذا يؤكد عدم توفر الحليب شتاء.

حتى جاء الانسان المعاصر الذي امتلك العلم دون الحكمة الإنسان التابع لراعي البقر الامريكي ليكرس ثقافة الالبان و الاجبان و الحليب كمصدر وحيد للكالسيوم.

-وللأسف نجد انتشار مرض ترقق العظام اضعاف ما كان بين البشر قبل ان يعتنقوا هذه الثقافة

-حيث هجن الانسان المعاصر الأبقار مع أبقار من مختلف البلدان

-كما تم تأسيس مزارع لتربية الأبقار حيث يتم التلقيح فيها صناعياً و بكل الفصول ليحصل على الحليب دون انقطاع و ليعلن انتصاره على الطبيعة.

-فماذا كانت نتيجة اختراقه قوانين التوازن البيئي :

1-الربو الذي بات يهدد الصغار قبل الكبار

2-التحسس القصبي و الأنفي

3-الجيوب و الناميات و القرينات و الشقيقة

نتيجة تراكم البلغم بكل تجاويفه.

-إليكم الحل لتفادي تلك الأمراض؟

-ان نأكل الحليب و مشتقاته من نهاية الربيع و حتى منتصف الخريف باعتدال و التوقف عنه بفصل الشتاء تماماً و خاصة اثناء هجمات الانفلونزا وتعويض الكالسيوم باللوز النيء و السمسم و التين اليابس

وأوراق الفجل و القرنبيط و الشوفان و الصويا

فكلها مصادر رائعة للكالسيوم بالشتاء وجميع الخضراوات الشتوية التي خلقها الله في وقتها

حيث تشعرنا بالدفء والطاقة.

-أفضل الخضروات في الشتاء الفاصولياء البازلاء الملفوف الفجل البصل والبطاطا الحلوة والعادية.

كما علينا الابتعاد عن الخضار والفواكه التي بتنا نتناولها بغير موسمها كالبندورة (الطماطم) والخيار والكوسا ولذلك اصبحنا نحمل اجسامنا حملاً ثقيلاً

لا نستطيع معالجتها.

كل هذا وأكثر في سبيل الصحة

فالجسم السليم كالحصن السليم في وجه تبدلات الطقس وهو العماد الأساسي في وجه الفيروسات ومقاومة الأمراض فالصحة هي الحياة

دمتم بصحة جيدة وكل أربعينية شتاء وأنتم بألف خير

نسرين بدور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: