2054208194886930964305459023536687124329124620425345324432245227212526005525430010231005910972575227800005423858567245242500231905922702611555

أنتي والحياة

6/07/2019

وعلى السعادة السلام

وعلى السعادة السلام


يرى أفلاطون أن السعادة في الفضيلة حتى وإن كان ذلك يجعلك تُعاني ،
أما أرسطو يجد أن السعادة ببعض المتعة وبحدود جنباً إلى جنب للفضيلة .
وتناشدنا الأديان بالسلام للحصول على السعادة لاحقاً ..

كتبت / كنوز أحمد

السعادة كلمة مطاطة ذات طابع مرن ، كنت أظنها رمادية اللون ولكن مع مرور الوقت اكتشفت انها كقوس قزح تحتوى على السبعة ألوان ..

بك ترتفع لسابع سماء فى غمرة شعورك بها ، ويحدث أن تهوي بك لسابع أرض !


ماهى السعادة وأين توجد ؟


هل تنتظر الإجابة بلهفة !
مادمت تبحث عنها لن تجدها ؛
المال ، الصحة ، الحب ، الزواج ، الأبناء...... إلخ

هذه مجرد وسائل وليست سبب في تحقيق السعادة ، فأنت من تملكها وليس العكس.

السعادة ليست شئ ملموس ولكنها تتحقق بأشياء مادية ( ملموسة ) تتجسد في صور مختلفة نطلق عليها سعادة.

كلما كانت حياتك أكثر استقراراً ارتفعت نسبة رغبتك في البحث عن أنواع جديدة ومختلفة من السعادة !

اذن أنت بالفعل سعيدا ، لكنك تريد المزيد لأنك تملك الشغف لاستكشاف المزيد ؛

وعلى النقيض كلما زادت همومك رأيت تفاهة الآخرين !

الحياة رحلة ، جميعنا فيها مسافرون نحو النهاية ، فهل كان السفر يوماً سوى مشقة، وتحمل في انتظار الوصول الى المبتغى؟! 

قد تُسلي وقتك أثناء الرحلة ببعض الأشياء للترفيه والتخفيف من ثِقل الوقت ، وكلُ يختار ترفيها بحسب مستواه المادى، ومعتقداته الراسخة ..

الأهداف بحاجة لبذل ، وتحمل لقرارات تؤدى إليها ؛
كذلك السعادة .

كل ماعليك أن تختار مايسعدك ثم تتحمل تبعات اختيارك :

_هل اخترت ان تعيش حياتك بالطول والعرض بلا ضوابط

_ هل اخترت أن تحيا بقيم ومبادئ عظيمة وتنتظر المقابل لاحقاً

لك كامل الحرية في اختيارك المهم ألا تندم ووتخبر العالم بأنك لست سعيدا وتظل تبحث عن الراحة !

حتى هذا المقال وكل ما تم ذكره في كتابات ومحاضرات أخرى ليست سوى رؤية ووجهة نظر خاصة .

السعادة توجد وبنسبة مرتفعة في السلام والتوازن جميع أسباب الحياة التي تضمن لك العيش بهدوء واستقرار .

جميع الأديان والتي تحتوى على منهج الحياة خاطبتنا بالسلام، ولم تذكر السعادة في أى تشريع سماوى ؛
الا على أنها مكافأة لمن عَمَق وعاش وفقاً للفرائض والسنن الربانية والكونية فخالق الكون والناس أعلم بما فيه السعادة والاستقرار والسلام لهم.
التعليقات
0 التعليقات

كافة الحقوق محفوظةلـ سحر الحياة 2016
تصميم : أر كودر I تعديل: حنين