حياة الفنانينعام

كرهت انتظارك








كرهت انتظارك



بقلم:مها نور



حبيبي انا اعلم انك تعرف اكثر مني أني لا اكره في حياتي شئ اكثر من الانتظار 
ولكنك تتركني دائما أنتظرهل تذكر عندما تحدث لي يوما  وقلت حبيبتي اعلم انك متعبه ومللتي من اعمال البيت سوف اخذك معي الي احلي مكان نكون فيه معاً

ولكن مرت الايام ولم نخرج سويا وكالعاده وعدتني بقضاء أجمل ليله علي العشاء كما تمنيت و تحدثت إلي وقلت جهزي نفسك وانتظريني سنخرج معاً فور عودتي لا تعلم حبيبي كم كنت سعيده وفرحه، أنهيت كل اعمال البيت ومعها كل أعمالي ومسؤولياتي  واخرجت احلي و أشيك فساتيني ومجوهراتي التي اخترناها معاً و جلست علي الكرسي أنتظرقدومك واتلهف لصوتك وأنت تناديني

هيا ياحبيبتي تعالي لنسرق معاً لحظات الحب أنتظرتك وكلي حب وشوق اليك ولهفه لهمساتك مرت الدقائق ثم الساعات تلو الساعات  لكنك ويااسفا لم تتذكرني  لم تتذكر حتى ان تتصل بي لتعتذر

وعندما جئت كان انتصف الليل و ببراءة الأطفال ايقظتني وطلبت مني ان اسامحك اعتذرت لي باحلي وبأرق واعذب الكلمات ولكني لم اقتنع غلفت كلماتك ببعض القبلات وقلت رجاء لا تعاتبيني و لا ترهقيني وتمطريني باسئلتك المعتادة

لقد غاب عن عقلي ما وعدتك به وسط يومي المشحون بالمشاكل والعمل فقد خانتني ذاكرتي

وهل لي ياقلبي ان اصدقه واتحمل واغفرله كما غفرت من قبل لا لا يانصفي الأخر يجب ان تعرف من الان أنني مللت انتظارك وأصبح كل ما يحدث فوق كل طاقتي في كل مره يتكرر نسيانك ويتكرر اعتذارك ويليه بعدها مواقف اكثر واكثر تتركتي فيها دائما انتظر الحلم الذي اتمني ان ياتي

في كل مرة أنتظرك لساعات طوال ثم أعود بعدها لأغرق بين امواج الوحده والعن خيبتي وسوء حظي معك لكن أنا الان سوف اجعلك تنتظر لساعات ولأيام طوال سوف اجعلك تنتظر العمر كما فعلت بي وسقيتني من كاس الأنتظار فانا لن اعود كما كنت ولتشرب من نفس الكأس الذي ثملت منه كأس الانتظار اللعين
 كأس الانتظار واللامبالاة والالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: