عاممقالات

علم الاجتماع للصف الثاني الثانوي







تعريف علم الاجتماع



يُعد “أوجست كونت” اول من أستخدم كلمة (سوسيولوجى) وتعني علم الاجتماع وتتكون من مقطعين :-
• الأول ( سوسيو ) : يعنى مجتمع أو اجتماع .
• الثاني ( لوجوس ) : ويعنى علم أو دراسة علمية .
أى أن علم الاجتماع يعنى …. الدراسة العلمية للمجتمع .
إذن علم الاجتماع هـــــو : علم دراسة المجتمع دراسة علمية بهدف التوصل للقوانين التى تحكمه وحل مشكلاته باستخدام المنهج العلمي السليم .
أهمية المنهج العلمي في دراسة الظواهر الاجتماعية
وصف الظواهر الاجتماعية يعنى التعرف على خصائص الظاهرة الاجتماعية من حيث : نشأتها وحجمها وتطورها عبر الزمن . 
مثال : لو اردنا دراسة ظاهرة زيادة تكاليف الزواج فى المجتمع ، فلابد من معرفة متى بدأت هذه الظاهرة ؟ وما مدى انتشارها فى المجتمع ؟ وكيف تطورت عبر الزمان؟.
تفسير حدوث الظواهر الاجتماعية  أى معرفة الاسباب والعوامل التى ادت الى انتشار الظاهرة الاجتماعية وعلاقتها بالظواهر الاجتماعية الأخرى . 
مثال : لتفسير ظاهرة زيادة تكاليف الزواج ، لابد من معرفة اسباب انتشار هذه الظاهرة ومعرفة علاقتها بالظروف الاقتصادية أو بالمستوى التعليمى للأفراد.
التنبؤ بحدوث الظواهر الاجتماعية  التنبؤ بشكل الظاهر فى المستقبل ، ونستطيع معرفة النتائج المترتبة عليها .
مثال : لو استمرت زيادة تكاليف الزواج فانها ستؤدى الى تأخر سن الزواج، ارتفاع نسبة العنوسة فى المجتمع ، انخفاض معدل امواليد. 
أهداف وأهمية علم الاجتماع
1. الحصول على صورة واضحة عن مجتمعه ، وكيفية انتظام الحياة فيه.
2. فهم أنماط التغير الاجتماعى الحادث فى العالم ، و التنبؤ بما سيحدث مستقبلاً.
3. تحصيل قدر كاف من المعلومات عن العمليات الاجتماعية .
4. تطوير الوسائل والأساليب التى تساعد فى حل مشكلة اجتماعية معينة .
5. تأهيل نفسة للعمل مستقبلا فى احد فروع العلوم الاجتماعية ، كالخدمة الاجتماعية والقانون والسياسة والاقتصاد والإعلام .
وظيفة علم الاجتماع
وظيفة علمية وظيفة مجتمعية
 تعني : تطوير العلم نفسه .. حتى يصل إلى درجة أكبر من الكفاءة .
 الوصول للقوانين الاجتماعية : عن طريق خطوات المنهج العلمي  تعني : جمع الأدوار التي يقوم بها العلم لمجتمع معين حتى الوصول للمجتمع الإنسانى ككل .
 تحتاج إلى : فهم الواقع وتفسير مشكلاته ,ثم التخطيط لعلاج هذه المشكلات (سواء كانت فئوية أو مجتمعية)
الرواد المؤسسون لعلم الاجتماع
أبن خلدون
وجوب وضرورة قيام علم العمران عند ابن خلدون
1. استعرض ابن خلدون كتب التاريخ فوجدها مليئة بالأخطاء والاكاذيب .
2. لذلك أكد على ضرورة قيام علم العمران البشرى (علم الاجتماع ) حتى يحلل الحوادث ويصحح هذه الأكاذيب . 
موضوع علم العمران عند ابن خلدون
1- أكد “ابن خلدون” أن الاجتماع الإنسان ضرورى : لأن الفرد لا يستطيع اشباع حاجاته بمفرده (فالإنسان مدني بطبعه) .
2- يرى المجتمع شئ طبيعي : لذلك يجب دراسة الظواهر الاجتماعية .
منهج البحث عند ابن خلدون
• على الباحث ألا يقبل أى شئ الا بعد التأكد من صحته . 
• على الباحث أن يأخذ بمبدأ المقارنه بين ماضى الأشياء وحاضرها .
• ضرورة توصل علم العمران إلى القوانين التى تحكم العمران البشرى وظواهره.
• على الباحث أن يقوم بالملاحظات الدقيقه لظواهر المجتمع. 
• أهداف علم العمران عند ابن خلدون
أهداف نظـــــرية مباشــــرة أهداف تطبيقية غـــير مباشــــرة
الكشف عن ظواهر الطبيعه والوصول إلى قوانينها وهى الاستفاده من القوانين فى تصحيح وقائع وحوداث التاريخ.
أوجست كونت
وجوب وضرورة قيام علم الاجتماع عند أوجست كونت
• رغبته فى اصلاح المجتمع الفرنسى من الفوضى التى انتشرت فيه قبل قيام الثوره الفرنسيه.
• رأى كونت ان هذه الفوضى تتلخص فى ازدواجية التفكير (أى وجود أسلوبين متناقضين للتفكير) هما :
1) الاسلوب العلمى الوضعى : ويستخدم عند التفكير فى الظواهر الطبيعية .
2) الاسلوب الدينى الفلسفى : ويستخدم عند التفكير فى الظواهر الاجتماعية.
• لذلك يطالب (كونت) بضرورة استخدام الأسلوب العلمى الوضعى فى بحث كل ظواهر الكون بما فيها الظواهر الاجتماعية . 
موضوع علم الاجتماع عند أوجست كونت
هـــى الظواهر الاجتماعية
منهج البحث عند أوجست كونت
الملاحظة – التجربة – المنهج المقارن – المنهج التاريخي
أهداف علم الاجتماع عند أوجست كونت
التوصل إلى بعض القوانين التى تحكم الظواهر الاجتماعية ، والتى قسمها إلى : قوانين الثبات أو النظام (الاستاتيكا الاجتماعية)، وقوانين الحركة والتغير (الديناميكا الاجتماعية) .
أميل دور كايم
أهداف علم الاجتماع عند دور كايم
هدف علم الاجتماع هو الكشف عن القوانين التى تحكم الظواهر الاجتماعية وذلك لحل المشكلات الاجتماعية ، حتى نصل الى التضامن المنشود، وتقسيم العمل الوظيفى الفعال .
حدد جهود “دور كايم” في إرساء قواعد علم الاجتماع / ميز بين نمطين التضامن عند “دور كايم”
التضامن الألى التضامن العضوى
يتسم بضيق الاختلافات والفوارق بين الأفراد . 
لا يعرفون التخصص المهنى الدقيق الذى يتمايز فيه سكان المدينة .
الأفراد فى هذا المجتمع متشابهون ، لهم نفس المشاعر والاحاسيس . التضامن الذى يقوم بين سكان المدينة 
تمتاز تخصصاتهم المهني . 
لا تستقيم الحياة بينهم بغير التكامل والتساند.
مناهج البحث في علم الاجتماع
المنهج التاريخي
• فهم الظواهر الاجتماعية فى الحاضر لا يكتمل إلا بمعرفة تاريخها، وكيفية تكونها، وتحولها، كما ان التنبؤ بمستقبلها لا يتحقق إلا بمعرفة مسارها السابق . 
• هناك مشكلات اجتماعية معينة توجب على الباحث استخدام المنهج التاريخى فى بحثها .
• مثال : دراسة ظاهرة تغير أنساق القيم فى القرية المصرية خلال نصف القرن الماضي . 
• للمنهج التاريخى نوعان من المصادر لجمع المعلومات : 
1- مصادر أولية خام : كـــ الوثائق – الحفريات – الآثار .
2- مصادر ثانوية : هــــى ما ينقل عن المصادر الأولية .
منهج المسح الاجتماعي
• هـــو الدراسة العلمية للظواهر الموجودة في جماعة معينة وفي مكان معين في “الوقت الحاضر” .
• يهتم بأشياء موجودة بالفعل وقت إجراء المسح وليست ماضية .
• يهدف إلى الكشف عن الأوضاع القائمة لمحاولة النهوض بها ووضع برنامج للإصلاح الاجتماعى .
صنف أنواع المسوح الاجتماعية
التصنيف وفقًا لمجال البحث • مسح عام : يجرى على المجتمع بأكمله .
• مسح خاص : يجرى على قطاع معين .
التصينف وفقًا لمدى التعمق فى البحث • مسح وصفى : يهتم بوصف الظاهرة فقط .
• مسح تفسيري : يهتم بالتفسير والتحليل لمعرفة أسباب حدوث الظاهرة .
منهج دراسة الحالة
• يقوم على التعمق فى دراسة “عينة صغيرة جدًا” . بهدف تحديد العوامل المؤثرة فى الظاهرة ,والكشف عن أسبابها . 
• لذلك يستخدم فى دراسة حالات فريدة وخاصة مثل (الانحراف الأخلاقى – نزلاء المؤسسات الإصلاحية) .
اداوت البحث اللازمة لجمع المعلومات عند استخدام منهج دراسة الحالة هـــى :-
1- الملاحظة .
2- المقابلة الشخصية .
3- تقارير الأطباء .
4- ملاحظات المسؤلين عن المؤسسة الإصلاحية .
الوحدة الثانية
تعريف البناء الاجتماعي
هــو كل مترابط متفاعل , يشمل أنماط الجماعات والنظم السائدة والأدوار الاجتماعية التي يزاولها الأفراد والجماعات
خصائص البناء الاجتماعي
• كل متكامل ، تتداخل عناصره مع بعضها البعض.
• لا يلاحظ بشكل مباشر : فهو يستدل عليه من خلال الصورة المحسوسة للعلاقات الاجتماعية بين الأفراد أو الجماعات ، فى مجتمع معين.
• مستقر وثابت نسبيا , فمن أهم شروطه الحفاظ على تماسكه واستمراريته فترات طويلة من الزمن 
أهمية دراسة البناء الاجتماعي / وضح أهمية البناء الاجتماعي
1- يساعد فى الكشف عن : نقاط القوة ,والضعف داخل المجتمع .
2- يساعد فى توجيه الجهود : لتنمية المجتمع .
3- يوفر المعلومات الدقيقة : عن تاريخ المجتمع .
________________________________________

عرف المكانة الاجتماعية
هـــى المركز الذى يشغله الفرد في المجتمع . أو هـــى الوضع الاجتماعي لفرد ما بالنسبة لغيره .
مثل : مكانة الأب في الأسرة .
قارن بين أنواع المكانة الاجتماعية
مكانــة مـــورثة مكانــة مكتــــسبة
هـــــى مكانة تنتقل للفرد من خلال انتماه لطبقة أو أسرة معينة “دون أن يسعى لتحقيقها” .
مثل : ابن ملك (أمير) , الأب هــــى المكانة التى يصل إليـــها الفرد “بمجهوداته” ,عن طريق اكتساب القدرات التى تمكنه من القيام بالأدوار المرتبطة من خلال “التعلم أو التدريب” 
تعريف الدور الاجتماعي
هـــى انماط السلوك المتعارف عليها المصاحبة للمركز الاجتماعى. أو هـــى ما يجب أن يقوم به الفرد فى مركزه الاجتماعي من افعال .
تعريف الجماعة الاجتماعية
تجمع فردين أو أكثر ينشأ بينهم تفاعل اجتماعى ، وعلاقات اجتماعية ، وتأثير انفعالى ، ونشاط متبادل ، تتحدد على أساسه الأدوار والمكانة الاجتماعية لأفراد الجماعة .
الشروط الواجب توافرها في الجماعة الاجتماعية
1- وجود بناء أو هيكل تنظيمى يتضمن : القواعد التى تنظم العلاقة بين أعضاء الجماعة , الطقوس التى تُمارس .
2- وجود تفاعل بين أعضائها .
3- وجود مصالح مشتركة بين أعضائها .
4- وجود أهداف مشتركة بين أعضائها .
5- الشعور بالانتماء للجماعة .
صنف الجماعات الاجتماعية
من حيث الجماعة الأولـــية الجماعة الثانـــوية
الحجم صغيرة كبيرة نسبيًا
ما يجمع أفرادها العلاقات الشخصية المباشرة والروابط العاطفية … (القرابة) . المصالح أو الأهداف العملية والعلاقات الرسمية غير المباشرة .
مثل الأسرة – القاربة – الجيران النوادي الرياضية – النقابات
وضح العلاقة بين الجماعة الأولية و الجماعة الثانوية / العلاقة التبادلية بين الجماعة الأولية والثانوية (صح)
العلاقة بينهم “تبادلية” أى تؤثر كل جماعة فى الآخرى وتتأثر بها … حيث :-
1- تؤثر الجماعة الثانوية فى الجماعة الأولية : فدور الأب يتأثر بدوره فى العمل من حيث الدخل .
2- تؤثر الجماعة الأولية فى الجماعة الثانوية : فالأب فى عمله يتأثر بمشكلات البيت .
تعريف النظام الاجتماعي
مجموعه من انماط السلوك التى يسلكها معظم أفراد المجتمع لتحقيق هدف معين وتتمتع بقبول فى المجتمع وتخضع لعدة قواعد ومعايير .
وضح وظيفة النظام (التربوي)
1- نقل التراث إلى الأجيال الحاضرة .
2- تنمية القيم المرغوبة اجتماعيًا .
3- صياغة شخصية المواطن بما يتفق مع أهداف المجتمع .
4- تنمية قدرات الأفراد بما يخدم قضايا المجتمع .
5- مواجهة مشكلات المجتمع .
6- غرس القيم والفضائل الأخلاقية في الأبناء .
وضح وظيفة النظام (الأقتصادي)
1- عملية الإنتاج تعنى الحصول على الموارد وتحويلها إلى سلع نافعة .
تشمل ثلاث عناصر (الأرض – العمل – رأس المال) وأحيانًا يضاف إليها تنظيم الإنتاج والاستثمار .
2- عملية التوزيع تعنى توزيع حاصل الإنتاج على المواطنين .
3- عملية الاستهلاك تعنى استخدام حاصل عملية الإنتاج من سلع وخدمات لإشباع حاجات الأفراد .
وضح العلاقة بين النظام الاقتصادي والأنظمة الآخرى
علاقة النظام الاقتصادى بالنظام السياسي يقوم النظام الاقتصادى على تحقيق الأهداف الاقتصادية التى تحددها الحكومة 
علاقة النظام الاقتصادى بالنظام الأسرى عند توافر احتياجات المعيشة للأسرة تنشط حركة الشراء مما يوفر عائدًا اقتصاديًا يمكن استثماره فى رفع أجور العاملين و تحسين آلالات .
وضح اسباب ظهور النظام السياسي
1- إشباع الحاجات الأساسية لأبناء المجتمع .
2- توزيع ثروات المجتمع توزيعًا عادلًا .
3- تسخير الموارد الاقتصادية لخدمة المجتمع .
4- تحديد علاقة الدولة بمواطنيها وتنظيم عملية تدرج السلطة .
مفهوم تنظيم الدولة
هــو تحديد العلاقة بين الدولة والمواطنين في إطار القانون .
• يشترك المواطنين في وضع القوانين : إما بشكل مباشر أو غير مباشر .
• تفرض القوانين من الحاكم : في النظام الديكتاتوري .
يقتضي يتنظيم الدولة وجود ثلاث سلطات
السلطة تتمثل في تختص بـ
التشريعية البرلمان – المجالس النيابية • تشريع وسن القوانين .
• رقابة أعمال السلطة التنفيذية .
التنفيذية الحكومة – المحافظين – الإدارة المحلية • تنفيذ القوانين بما يحقق الصالح العام .
القضائية القضاء حماية الحقوق والواجبات والفصل في الخلافات التى تنشأ بين :-
• السلطة التشريعية والتنفيذية .
• الدولة ومواطنيها .
• المواطنين بعضهم مع بعض .
تعريف التغير الاجتماعي
هــــو مختلف صور وأشكال التحول والتبدُل التى تطرأ على كل جوانب الحياة في المجتمع خلال فترة زمنية معينة .
وضح عوامل التغير الاجتماعي
العوامل الطبيعية الطبيعة لها أثرها الملموس في إحداث التغير بحيث أن :-
• فخيراتها تدفع بالإنسان إلى التغير الاجتماعى .
• قسوة الطبيعة (زلازل – عواصف) قد دمرت مدنًا .
العوامل الديموجرافية “السكانية” • هناك علاقة بين عدد السكان وبين مستوى المعيشة والبطالة ومستوى الأجور .
• فالتقدم والتخلف مرهونان بالحركة السكانية .
العوامل الثقافية كلما حدث تغير ثقافى “مادى أو معنوى” كلما أدى إلى تغيرات اجتماعية فى العادات والتقاليد والأعراف الاجتماعية .
العوامل الاقتصادية تحقيق رفاهية للإنسان من خلال توفير (سكن مناسب – مواصلات) ,ذلك يرتبط بالاقتصاد الذى يوفر الإمكانات المادية .
العوامل السياسية فالحكم الديمقراطي يسهم في إحداث تغير نحو الأفضل من خلال :-
• ما يتيح حريات مسئولية المواطنين .
• عقاب كل من يروع المواطنين .
• استغلال موارد المجتمع بما يفيد المجتمع .
الحروب لها أثر واضح (سلبًا , إيجابًا ) فهى تؤثر فـــي :- 
• طبيعة الأخلاق والقيم .
• مظاهر العمران التى يطرأ عليها الدمار .
• حركة السكان “من قتل وتشريد” .
أمثلة التغير الإيجابى للحرب : ما حدث للمجتمع المصري في حرب أكتوبر حيث انخفضت معدلات الجريمة .
أمثلة التغير السلبي للحرب : الهجوم النووى علي مدينتي “هيروشيما وناجازاكى” وما ترتب علية من دمار شامل .
الزعماء والقادة والمصلحون يلعب القادة والزعماء دورًا بارزًا فى إحداث التغير الاجتماعى مثل :-
جمال عبد الناصر – غاندى – نيلسون مانديلا
العوامل العلمية والتكنولوجية الاختراعات والاكتشافات و التقدم في وسائل الاتصالات لها أثر فى التغير الاجتماعى بحــيث :- 
تغيير ملامح حياتنا – سلوك الناس – أساليب التفكير
وضح المظاهر والآثار الإيجابية للتغير الاجتماعي
1- تقدم العلم أدى الى رفاهية الفرد والمجتمع .
2- تحسن وسائل الاتصال والتواصل واعتماد الأفراد والجماعات الاجتماعية بعضهم على بعض .
3- ظهور مفاهيم جديدة مثل حقوق الإنسان والديمقراطية 
4- تطور أدوار المرأة .
5- الهجرة من القرى والأرياف إلى المدن .
6- ظهور قوة الطبقة العاملة.
7- جذب العمال والعاملات من العمل فى البيوت إلى المراكز الصناعية .
8- تقدم برامج الرعاية الاجتماعية .
9- النمو الحضارى والعمرانى .
وضح المظاهر والآثار السلبية للتغير الاجتماعي
1- التركيز على الجانب المادى فى الحياة وإهمال الجانب المعنوى .
2- الميل إلى الأنانية الفردية .
3- انتشارالعبث والتمرد واللامبالاة.
4- ضعف الترابط الأسرى .
5- ظهور الكثير من الانحرافات السلوكيه والاجتماعيه
6- زيادة الضغوط النفسية .
7- تزايد أوجه الاستهلاك غير الرشيد.
اذكر انماط و أشكال التغير الاجتماعي
التغير الاجتماعى الداخلى التغير الاجتماعى الخارجى
هـــو تغير اجتماعى يحدث نتيجة تفاعلات تتم داخل المجتمع نفسه هــو تغير يأتى من خارج المجتمع نتيجة اتصال المجتمع بغيره من المجتماعات الأخرى .
مثل : الثورات – الأخذ بنظام اقتصادى جديد مثل : الحروب – العولمة
الوحدة الثالثة
عرف التنشئة الاجتماعية
هـــى عملية تعلم ,يتعلم الفرد من خلالها طرق وقيم وأنماط السلوك الاجتماعى .
تُعد التنشئة الاجتماعية من أكثر العمليات الاجتماعية على الفرد ….. وضح
لأنها تلعب دورًا أساسيًا في تشكيل شخصيته وتكوين ميوله ونظرته للحياة .
أهداف التنشة الاجتماعية
1- التكيف الاجتماعى والتألف مع الآخرين .
2- الأستقلال الذاتى والاعتماد على النفس .
3- اكتساب المعارف والاتجاهات والقيم الروحية والخلقية والاجتماعية والوجدانية .
4- اكتساب المعايير الاجتماعية التى تحكم سلوكة وتوجهه .
5- تعلم الادوار الجتماعية . 
اشكال التنشئة الاجتماعية
تنشئة مقصودة تنشة غير مقصودة
تتــم فى الأسرة و المدرسة تتــم فى دور العبادة و وسائل الاعلام
وضح أهمية الأسرة فى عملية التنشئة ؟
1- إنها المؤسسة الاجتماعية الأولى حيث ينشأ فيها الطفل ويشبع حاجاته الأساسية .
2- يتعلم الفرد من خلالها المهارات والمعارف الأولية (اللغة – آداب السلوك – الدين – العادات) .
3- تُعد الرقيب على مؤسسات التنشئة الأخرى .
4- تُعد الوسط الذي يتعلم الفرد في إطاره الأنماط السلوكية (كــعلاقاته مع الأخرين) .
أساليب التنشئة الاجتماعية
1 القبول (إيجابي) الرفض (سلبي)
يتمثل في شعور الطفل بالمحبة والعطف والاهتمام ,بصورة لفظية أو غير لفظية شعور الأبناء لعدوان الوالدين و خيبة الأمل و التجريح والتقليل من شأنهم .
يؤدى بالأبناء إلي • التقدير الإيجابي للذات 
• النظرة الإيجابية للحياة • التقدير السلبي للذات 
• النظرة السلبية للحياة 
• العدوانية
2 المرونة والسماحة (إيجابي) التشدد والتسلط (سلبي)
يتمثل في • مناقشة الأبناء وتقبل آرائهم 
• وضع قواعد مرنة تحكم سلوكياتهم • إدراك الأبناء للتهديد من الآباء تجاههم لضبط سلوكهم 
• عم السماح للأبناء بالمناقشة 
• الإفراط في عقاب الأبناء
يؤدي بالأبناء إلي • الشعور بالاطمئنان و الثقة في النفس 
• الرغبة فى الإنجاز 
• الشعور بالسعادة • الانطواء والخوف وعدم الثقة في النفس 
• ضعف الإنجاز 
• التمرد والانحراف
3 الحزم (إيجابي) التدليل والحماية الزائدة (سلبي)
يتمثل في • إدراك الأبناء لجدية الآباء في ضبط سلوكياتهم 
• احترام أراء الأبناء وتقديرها بعيدًا عن التسلط
• توجيه الأبناء لتحمل المسئولية • الإشباع الفورى لمطالب الأبناء
• القيام بمسئوليات الأبناء
• إبعاد الأبناء عن تحمل المسئوليات
يؤدي بالأبناء إلي • الاستقرار الانفعالى
• الثقة بالنفس
• البعد عن التعصب
• اتزان الشخصية • الاعتماد على الغير
• عدم تحمل الاحباط
• الفشل في مواجهة مشاكل الحياة
عرف الضبط الاجتماعي
هــــو القوة التى يمارسها المجتمع على أفراده والطريقة التي يسلكها للهيمنة والإشراف على سلوكهم .
أهداف الضبط الاجتماعي
1- العمل على تحقيق الامتثال لمعايير وقيم الجماعة الاجتماعية .
2- تعمل التنشئة على إلزام الأفراد باحترام الحقوق العامة والخاصة والنظم الاجتماعية .
3- الارتقاء بالسلوك الاجتماعى للأفراد وتحقيق الأمن الاجتماعى .
4- إقامة العدالة بين جميع أفراد المجتمع في الحقوق والواجبات والالتزامات .
أنواع الضبط الاجتماعى
الضبط الداخلي الضبط الخارجي
• ينبع من داخل الإنسان مثل (القيم – العادات – التقاليد).
• تتولى المؤسسات الاجتماعية (الاسرة – المدرسة) تدعيم هذا الضبط .
• يتعرض من يخالف هذه المؤسسات إلي العقاب . • يتمثل في القوانين واللوائح التى تضعها المجتمعات الحديثة .
• تتولى الجهات الرسمية (الحكومة والشرطة) تطبيق هذه القوانين .
• يتعرض من يخالف إلي العقاب .
دور التشريع “القانون” فى عملية الضبط
1- هــو الوسيلة الرسمية التي يستطيع المجتمع أن يحكم ويضبط سلوك أفراده ,لأنه يملك عنصري (الإلزام والجزاء) .
2- لا يكفى وحده لضبط السلوك الإنساني لأنه يعاقب المسئ دون مكافأة المحسن .
دور “الدين” في عملية الضبط
1- يقوم بضبط وتنظيم حياة الفرد ويحدد له قواعد السلوك .
2- يضبط سلوك الأفراد لأنه يقوم على فكرة الثواب والعقاب “يحقق الثواب للعبد المطيع , ويلحق بالعقاب للعبد العاصي” .
دور “العادات الاجتماعية” في عملية الضبط 
1- تمثل جزءًا مهما من الدستور الغير مكتوب المتفق علية بين الأفراد .
2- تسهم في استقرار المجتمع والمحافظة عليه .
3- تمثل ضرورة اجتماعية فلا يملك الفرد مخالفتها .
4- مــــثل الصلاة تتحول بالتعود إلي عادة لصيقة بالإنسان ولا يستريح حتى يؤديها .
دور “التربية” فى عملية الضبط
1- تعمل على ترويض الأفراد اجتماعيًا و سلوكيًا .
2- تغرس فيهم القيم والآداب والأخلاق .
3- تزودهم بأنماط السلوك المرغوب فيها ,والابتعاد عن السلوك الغير مرغوب .
4- تسهم فى تكوين شخصية الإنسان .
دور “الرأى العام” في عملية الضبط
1- منبع للقانون وقوة لها وزنها فى الحفاظ على المجتمع .
2- قوة ضابطة لسلوك أفراد الجماعة الاجتماعية .
دور “الأعراف الاجتماعية” في عملية الضبط
يستمد العُرف قوته من فكر المجتمع ومعتقداته مما يلزم الأفراد بالخضوع لهذه المعقدات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: