عاممقالات

لأجل عينيكى


لأجل عينيكى ساتخلى عن عقلى هذا المساء فدعينى أداعب جفونك وشعورك أن أعصر بداخلك كل الأشياء وأجعل كل احاسيسك تعلو الى السماء ماعدت أخاف ع اعتاب الليالى الشقاء فأنى عرفت ع يديكى معنى العشق والهواء عرفت ع أعتاب مدينة قلبك الصفاء والنقاء فلن يكون لعقلى عودةُ آخرى مادمت لم اعرف طريقاً للعناء…
بقلم…شريف الهمامى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: