عاممقالات

جدى الل مقبلتهوش

جدى الل مقبلتهوش

……………………….

#انا ابن ابويا وجدى

الل مشفتهوش ومقبلتهوش

غير ف الحكاوى

شكل جدى كان عجوز

وكان ليه صديرى مخطط

وطاقيه مابتفرقهوش

زى حاجات كتير مابتفتهوش

الصدق والأمانه والعفه

والسؤال ع الجار والصاحب

كانت الفرحه ترقص ع تجاعيد وشه

لما تهل عليه حاجتين

شمس يومه وجدتى

كان يخاف ف يوم يصحى مايلاقيهم

ويوم مايلاقيهم

كأن ربنا كتبله ميت الف عمر

اصل جدى كان حسيب

جدى كان يقول اكلها بدقه

لجل يكون لى سند وعزوه

ترد عليه جدتى وتقوله

آبــــــــــــــــــــــــــــــاى

ما من يومك حنبلى

يابت متعرفيش الأيام

دى بتغير دهر لقدام

مش بقولكم جدى كان حسيب

لا لسانه ينقط شهد

جدى كان دايما يقول

ان المرة لما تحس بكيانها وعزتها

تبقى زى النخله فارده لفوق واقفه

لعمرها تحنى وتشكى من الوقفه

يروح جدى اخر النهار

مبسوط قوى مش محتار

يروح يغسل وشه

ويجيب الجلبيه والشال

ويدعى براحه البال

اصله مكنش بيزعل حد

دا غيره بيشتريها بالمال

جدى كان دايما يقول

تكون صادق

تلاقى كون ملك ايديك

تكون كداب وملاوع

تلاقى كون فاضى حواليك

كلام صوح يخش العقل ويحير

ياريتنى ياجدى كنت قابلتك

كنت رميت حضنى ف حضنك وشكتلك

بس كفايه سيرتك الفايحه

والنبى لتقرو لجدى الفاتحه……

……………………………….

#شعر شريف الهمامى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: