عاممقالات

فى ذات يوم …

فى ذات يوم …
#تقوم الزوجة بتشغيل الاغنيات التى ترى أنها جميلة …فيقوم الزوج ماهذا التى تسمعينه

الزوجة..انها تعجبنى كثيراً

الزوج…الا ترين ان ذوقك هابطاً

الزوجه …انى اقول لك انها تعجبنى

الزوج..لكنها لا تعجبنى فانتقى بعض اغانيكى

الزوجه…اليس من حقى ان اسمع مايعجبنى

الزوج …لافاانتى لست وحدك فى هذا المنزل ..وانتى بذلك تؤثرين ع عقلية طفلتنا

الزوجه …ماهذه العنصريه

الزوج …ليست عنصريه ولكنى آرى ان ذوقك لا يليق بان نسمعه جميعاً وان أردتى ان تسمعى فقومى بالسماع لوحدك وضعى تلك السماعات ف اذنيكى

الزوجه …حسن سأفعل ..ولكنك بذلك تقيد حريتى..

الزوج حريتك لا تفرضيها ايضاً ع مسامعنا…

…………………………………………………………..

تنام الزوجة وهى ف قمه انفعالها…

…………………………………………………………فى صباح اليوم التالى

#تستيقظ الطفله مبكراً وتقوم بتشغيل جهاز الكمبيوتر …وتنادى بصوت مرتفع…ياأمى لقد نسيت ان اخبرك باأن تلك الاغنيه التى كنتى تقومين باستماعها بالأمس كانت جميلة وفى غايه الروعة …وانا قمت بجمعها لكى…فلتأتى لنسمعها معاً…

#صمت طفلة…

بقلم …شريف الهمامى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: