عاممقالات

اراضى الشباب فى السادات تحتضر والجهاز خارج الخدمة



اراضى الشباب فى السادات تحتضر والجهاز خارج الخدمة.

 صبرى جاد.

فى الوقت التى بداءت فية القيادة السياسية الاهتمام بالشباب وصغار المزارعين وخاصة فى مشروع المليون ونصف فدان الا ان تراكمات الماضى تواجهه الشباب وصغار المزراعين فى تقنين وضعهم للاراضى التى يزرعون فيها فى مدينة السادات منوفية فقد اكد محمود عبد العزيز احد المزارعين بمنطقة المطار انهم تقدموا بطلبات تخصيص وتقنين لجهاز مدينة السادات الا انة الى الان لم يتخذ اى اجراءت حيال تقنين الاراضى مما يسبب لنا متاعب كثيرة اكد ايضا اسماعيل محمد احد صغار المزارعين ان عدم وجود وضع قانونى لنا يمنع وجود حيازة زراعية مما يحرمنا من صرف الاسمدة والكيماوى ويجعلنا عرضة لتجار السوق السوداء وقال ايضا ناجى العرباوى ان جميع المؤسسات فى السادات ووزارة الزراعة تهمل صغار المزارعين وتوقف تقنين اراضيهم رغم فى ذات الوقت تهتم بكبار الملاك وتقنن لهم الاراضى رغم ان معظمها الى الان يقومون بتسقيعها وعدم زراعتها احيانا ولذا نطالب القيادة السياسية الرشيدة بالنظر الى بعين الرحمة وتقنين اوضاعنا ونحن على استعداد سداد المستحقات المطلوبة


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: