شعر وحكاياتعام

شهيق الشوق

شهيق الشوق 
بقلم: سهى عبد الستار

 أقحمَ ليلي شهاب
بدد وحشة الصمت
أغدق بوابل اخضرَّ
رسمي
رقص بخفٍ رقراق
غرس العشبُ في مرعايَّ
فدبتْ الحياة
كان شهيقنا
شوق
يعزف على أوتار
البدر
فيملئ الوجود مناراً
للعشاق
تمردت الأنامل
بعنف
حين غادرني
الخوف
أشتد لثمُ الهمسات
شهاب
تحلى صفع الحرمان
بسوط حلو الكلمات
فنعى النوى نفسه
وبات احتراق المفردات
فلمع ندى السفوح
وأينعتْ
ثمرات
سهى عبد الستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: