شعر وحكاياتعام

روح مبعثرة


بقلم: ريما خاطر
مبعثرة أجمع شظايا خاطري المكسور المم بقايا روحي المبعثرة امشي بين زحام الناس أبكي بلا دمع أو حتى صوت تعلمت الموت بعزة كل يوم موت أحيا لأكون شيئا ليس مقدرا له أن يكون هل فهمتني أحلم بحلم صغير وسبيل الوصول الية مميت هل أدركت ما بي اضحك على أمور لا تضحكني واحزن لأحداث لا تحزنني انا فقط اجامل ملامح ووجهي وطول قامتي لاغدو بدر البد’ر وخلف الرقي في كلماتي هناك انا أقف انتظر الدور انا خلف وجهي أقف بذهول احسب خطواتي لاستعد لاجتاز خوفي لاخفي ابسط ملامحي خلف تلك الملامح الناعمة. أقف يا سيدي اتحين فرصتي فعلمني العظماء أن الفرص لا تدوم انتظر ذاك الضوء الذي يجذب الأرواح الهائمة في الأفلام لا تعجب أشعر كأني في فيلم له مخرج وممثلون ونهاية لا أدري ما ستكون اخفي يا سيدي خلف صوتي الناعم صوتا للحق جهور اخفي غموضا جذاب وحكمة في إدارة الأمور خلف ملامحي هناك امرأة أخرى تسعى أن تكون بين قضبان جسدي بركان في أي لحظة قد يثور بين أنفاسي غير المستقرة برمائية في دمي تعوم لا أعلم من أنا هل انا ملامحي ام ان ما بداخلي هي من اكون سأترك الزمن يحدد من أنا فالزمن يزيل الظنون وكل ما هو مخفي حاضرا سيغدو للعلن مجهور وكل ماهو مخفي حاضرا سيغدو للعلن معلوم
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: