أدم وحواءعام

للعلاقة الزوجية الحميمة منافع كثيرة ما هي




للعلاقة الزوجية الحميمة منافع كثيرة ليست فقط وسيلة للكشف عن عواطفكِ، أو واجباً تؤدّينه لإرضاء زوجك ولإنجاب الأولاد، لكنها تساعد أيضاً على تحسين الصحة، وتخفيف التوتّر، والنوم العميق.

فما هي أبرز فوائدها اذا كانت منتظمة؟

1- تحسّن جودة النوم:
غالباً ما يكون النوم الذي يلي اللّقاء الحميم أكثر استرخاءً. ممارسة الجنس في اللّيل، تحفّز الجسم على إفراز هرمونات السعادة والاسترخاء وبالتالي الاستسلام لنومٍ عميق.

2- تحرق السعرات الحرارية:
تعتبر العلاقة الزوجية شكلاً من أشكال النشاط البدني. أثناء الجماع، تحدث تغييرات فيزيولوجية في الجسم تشغّل نفس المناطق في الدماغ التي تنشط عند ممارسة التمارين الرياضية. كما أن ارتفاع معدّل التنفس، يساعد على حرق السعرات الحرارية. لذلك فإن ممارسة الجنس ثلاث مرات في الأسبوع لمدة 15 دقيقة، يمكن أن تساعد في حرق حوالى 7500 سعرة حرارية في السنة. وهذا يعادل الركض 75 ميلاً. كما أن كمية الأوكسجين في خلايا الجسم، وهرمون التستوستيرون الذي يقرز أثناء العلاقة، يحافظان على العظام والعضلات قوية.

3- تخفّف الألم:
أثناء العلاقة، ينتج الدماغ هرمون الاندورفين. هذا الهرمون يعمل كمسكّن للألم. وقد أظهرت دراسة أنه خلال التحفيز الجنسي، خصوصاً أثناء لحظة الذروة، نتوقف عن الشعور بالألم. الجنس المنتظم بشكلٍ خاص يحسّن الخصوبة لدى النساء ويخفف من ألم الدورة الشهرية وانقطاعها لاحقاً.

4- تخفّف التوتر:
يمكن أن تكون العلاقة الحميمة أكثر وسيلة فعّالة لخفض مستويات التوتر. من خلال إفراز هرمون الدوبامين، وهي مادة تحارب التوتّر، بالإضافة إلى هرمون الأندورفين، المعروف أيضاً باسم “هرمون السعادة” والأوكسيتوسين، هرمون تعزيز الرغبة يخفّف مستويات التوتّر إلى أقل مستوياتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: