أخبار وفنعام

مصطفى الفقي: التعديل الوزاري تجديد للأمل

كتب سامح عبده

قال الدكتور مصطفى الفقي، المفكر السياسي، إن الإقبال على وظيفة الوزير خلال الفترة الحالي لم تعد كما كانت من قبل، حيث أنها أصبحت أكثر صعوبة.

وأضاف “الفقي” خلال لقائه ببرنامج “يحدث في مصر” الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، ويذاع على فضائية “إم بي سي مصر” اليوم الأربعاء، تعليقا على التعديل الوزارة المرتقب في حكومة المهندس شريف إسماعيل، أن التعديل الوزاري في مصر يعطي دفعة أمل، لمدة 6 أشهر، وهي فترة اختبار أداء الوزير، مشيرا إلى أن التعديل الوزاري هو أحد أنواع تجديد الأمل.

وأوضح المفكر السياسي، أن الرئيس الراحل، محمد أنور السادات كان يؤكد دائما أن التعديل الوزاري في حد ذاته يمتص جزء من الغضب ويعطي مقابله جرعة من الأمل.

وانتقد “الفقي” غياب الاستراتيجيات الطويلة داخل الوزارات، ضاربا مثلا على ذلك بوزارة التربية والتعليم قائلا: “مش معقول كل وزير يجي يترك بصماته على الوزارة، ولابد من خطوط مستقرة لسياسات دائمة”.

وطالب الفقي، بأن يكون الوزير رجل سياسة في المقام الأول، حتى يستطيع القيام بوضع الاستراتيجيات التي من شأنها أن توضح معالم الحقيبة الوزارية التي يتولاها، ولا تتأثر بعد رحيله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: