أخبار وفنعام

أبرز تصريحات البابا تواضروس الثاني مع لميس الحديدي في هنا العاصمة

كتب سامح عبده

استضافت الإعلامية لميس الحديدي في برنامجها “هنا العاصمة” الذي تقدمه على قناة cbc البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، في حوار شامل، تحدث خلاله البابا عن أزمة نزوح المسيحيين من العريش، وقضية الإرهاب، وأيضا في الشق الاجتماعي عن الزواج والطلاق.
هذه أبرز تصريحات البابا تواضروس خلال الحوار
1-الأعمال الإرهابية ليست من الطبيعة المصرية، ومصر معبد كبير يمتلئ بالأعمدة وكل عمود له قيمته، والكنيسة ضمن هذه الأعمدة.
2-لدي ثقة أن الإرهاب مصيره الزوال لأن الشر لا يوجد له قدمان.
3-علاقة المحبة والتفاهم بين المصريين هي الأصل، والمشكلات قد تحدث ولكن يجب تقييم الجو الذي وقعت فيه هذه المشكلات.
4-أتعامل مع المشكلات بطول البال والصمت لأن النار لا تطفئ النار بل المياه.
5-ما يحدث في العريش للمسيحيين ترويع وإرهاب وهذه أزمة مؤقتة وستعود الأمور لطبيعتها.
6-خروج المسيحيون من العريش نوع من الحكمة لأن هناك هجمة شر وخليط من الجريمة والإرهاب.
7-أقول دائما للمسيحيين إن مشاكلنا في مصر نحن أقدر على حلها، ولدينا ندور في توضيح الصورة الصحيحة عن مصر عبر كنائسنا في الخارج.
8-أكثر من 500 أسرة مسيحية في العريش نصفهم تقريبا ترك المكان.
9-مصر لها عناية خاصة من الله، وأقول دائما إن كل بلاد الدنيا بيد ربنا ولكن مصر بقلب ربنا.
10-كنت في اليونان وقت تفجير الكنيسة المرقسية بالعباسية، ووقع لي ألم شديد إنسانيا ودينيا لأقطع الزيارة وأتي إلى مصر للجنازة.
11-أبكثي كثيرا ولكن ليس أمام الناس.
12-قرار الزواج للأفراد يساوي قرار الحرب للدول.
13-محاولات تفريغ الشرق الأوسط من المسيحيين بمثابة المأساة الأكبر للعالم كله.
14-تجديد الخطاب الديني يستلزم تجديد الخطاب الثقافي والفني وغيرهما من مفردات ركائز.
15-طرحت تعديل قانون المجلس الملي بسبب المسمى، لأننا وإن كنا مسيحيين فنحن مصريون أولا.
16-ليس هناك مشكلات تتعلق بالأديرة، وإن كانت بعض الأديرة بحاجة إلى توسيع الرقعة الزراعية التابعة لها. 
17-لأول مرة يكون في مصر قانون لبناء الكنائس والقانون يلزم الجهات بالرد خلال 4 أشهر على طلب إنشاء كنيسة إما بالقبول أو الرفض.
18-مجلس الأحوال الشخصية بالقاهرة أنجز حوالي 1200 حالة طلاق منذ منتصف 2015.
19-يمكن للقاضي أن يحكم بالطلاق بين المسيحيين إن كان هناك فراق لمدة 5 سنوات، ثم تدرس الكنيسة هذه الوضعية لتحديد المخطئ.
20-ثورة 25 يناير أخرجت الحرية من داخل الإنسان لكنها كسرت لدى البعض حاجز الاحترام.
21-ليس لنا طلبات في زيادة تأمين الكنائس والشرطة تقوم بواجبها.
22-أحاول أن تكون هناك علاقات محبة قائمة بين الكنيسة المصرية وكل كنائس العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: