عاممقالات

غير كل البنات

 بقلم زينة محمد
كل بنت بتحلم بيكون ليها امنيات ما لها نهايه
ولكن انا غير كل البنات
انا بحلم بالإستقرار
وبحلم بالأمان
.
على أساس اني مهدده بالإنهيار أكيد لاء
بس حاسه إن الأجواء اللى حواليا غير مستقره والبالتالى انا كمان غير مستقره
.. عارفين نفسي في ايه!؟
نفسي أحس إني غاليه زي ما الطماطم والدهب غاليين
نفسي أحس إن دمنا غالي وبيتزعل علينا لو حصلنا حاجه
احنا بقينا أرخص من الرغيف
تقدروا تقولوا البني آدم يتقدر بكام ؟
يعنى لما شاب يضرب بالنار على الحدود معروف أن ملوش تار
لكن عندنا في الصعيد لما راجل يتقتل لازم ياخدوا بتاره حتي لو فيها قتل يقتل ولو بعد حين .
طيب فين حق الشهيد
واحنا هنا في البلد دى ملناش تار ولا لينا حق
حتي القانون بقي لا يحمي المغفلين اللى زينا

احنا علشان ملناش ضهر ولا مسئول كبير حقنا بيروح ببلاش زى لو شاب عمل حادث سير عربيه والسواق يطلع براءه
أصل قتل خطاء اصل مجنون
لا أصل لي ناس تقدر تسفره برا ما هو كله بالفلوس
.

اما عن تفكيري
أنا شخصيا فبقيت بحلم بالاستقرار فى بلدى عن اني اتجوز وأجيب طفل
يشتكي ويقول مظلوم .
نحن نعاني من الظلم والوسطه
نحن في زمن معاك كام علشان اعملك علي حسب اللى معاك ؟
 الفقير خلاص ملوش قيمه مينفعش يبقي ظابط لانه فقير
مينفعش يبقي حاجه كبيرة في الدوله عشان معندوش واسطه
أنا كأى بنت مينفعش احلم عشان الحلم بقي صعب يتحقق
صعب اوي انه يتحقق

انا نفسي احلم بس هل يا تري انا من حقي احلم والحلم يتحقق؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: