عاممقالات

باروخ وأشفور وأدمونٌ ” من الحكايات الشعبية ليهود مصر القرائين _ الحلقة 12 “


كتب . د. احمد زكريا  
بـــــــــــــاروخ وأشفور وأدمـــونٌ”ברוך אשפור אדמון”   (القرن الثانى عشر)
-12-
قسم التوراة؛ هو قسم توارثه اليهود منذ زمن الفاتح القرشى “عمرو بن العاص” وله صياغة محددة، كلما استدعى يهودى للقسم أمام محكمة فشهد وتبين لاحقًا أنه كذب فى قسمه، زاد القضاة اليهود فى ذلك القسم سطرًا(يضم براءة المقسم من الحنث بالقسم) ليكون أكثر تغليظًا، 

فيأتى آخر ليشهد فتظهر الأيام كذبه فيزيد القسم سطرًا آخر حتى بات ذلك القسم يكاد يشغل نصف صحيفة المحاكمة بسبب طوله، قد يرى المتشائم من غير الملة اليهودية فى سطور القسم الكثيرة والغليظة شيىء قد يعيب اليهود، ولكن اليهودى الصادق الذى أضاء الله قلبه وروحه بنعمة الحكمة والعقل ليعلم أن هذا لهو أكبر دلالة على صدق الشهادة التى اختص الرب بها شعبه خلا من حفنة من الفاسقين بعدد تلك السطور؛

 لم تخلو منهم أى أمه وكفى بيهود مصر فخرًا ان عدد آثميهم طوال ثلثمائة عام منذ فتح مصر وحتى ذلك اليوم الذى اجتمع فيه اليهود بقاعة الخلافة الفاطمية – بالكاد يملأ نصف صحيفة المحكمة.


فى تلك المحاكمة الطويلة تحتم على الأخوين؛ باروخ وأدمون أن يقرأوا القسم من ورقه قدّمها لهما كاتب المحكمة (المختص بأمر يهود مصر) والذى هو من بنى إسرائيل أيضًا؛ بينما يداهما معلقة بفضّة زخير التوراة المقدسة دون أن تمتد للفائف المقدسه فهو محرم على اليهود لمس التوراة إلا بعد صوم أربعين يومًا متعاقبة والاغتسال فى النيل مرّتان طوال الأربعين يومًا وفى الليلة الأربعون إن لم يرى اليهودى المتطهر فى المنام سيدنا الخضر “إلياهو”يحمل له البشارة فلا يحق له الاقتراب من كلمات الله؛..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: