عاممقالات

مدفع رمضان



مدفع رمضان 

للشاعر والأديب الإسماعيلاوى أسامه سكر

تضاربت الاقوال فيه فهناك قول يذكر ان الامير خوش قدم وله شارع باسمه في القاهره وكان امير للجيوش قد اطلق جنوده عن طريق الخطاء طلقه وقت اذان المغرب في رمضان فظن الناس ان الغرض من ضرب هذه القذيفه انها لاعلامهم بوقت الافطار فذهبوا ليشكروا الامير خوش قدم واعجبت الفكره الامير وامر بان تكون هذه عاده يوميه وامر ان يطلق مدفع لوقت الامساك وقول اخر ان جنود في عهد الخديوي اسماعيل كانوا ينظفون مدفع وقت المغرب في رمضان فخرجت قذيفه بالخطاء فظن الناس ان الدوله تعلمهم بوقت الافطار علمت الحاجه فاطمه ابنه الخديوي عن ذلك فاصدرت فرمان بان يتم اطلاق قذيفه ساعه الافطار وكذا ساعه الامساك لاعلام الناس وصارت الدول تباعا تحذو حذو مصر وكانت اندونيسيا هي اخر دوله اسلاميه ادخلت هذه الوسيله في العام 1944 وسمي مدفع الافطار في مصر بمدفع الحاجه فاطمه كنايه عن اسم الاميره .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: