عاممقالات

من الأمثال الشعبية … ( ما هي أصلها كوسة !!! هي كوسة و لا إيه ؟؟؟ ) .

.

 من الأمثال الشعبية ..

كتب / خطاب معوض خطاب 
 ( ما هي أصلها كوسة !!! هي كوسة و لا إيه ؟؟؟ ) ...
قديما قال الشاعر :

يا بلدنا يا عجيبة فيكي حاجة محيراني

 نزرع القمح في سنين يطلع القرع في ثواني

القرع هو ( الكوسة – الكوسا ) و كما جاء في معجم المعاني فإن ( الكوسة – الكوسا ) هي نوع من صغار القرع تطبخ ثماره و كلمة ( الكوسة ) يستخدمها المصريون ليس على أنها نوع من الخضراوات فحسب بل كدليل على المحسوبية و الواسطة فأصبحوا يقولون ( كوسة ) في كل موقف يحدث فيه شيء يخالف القوانين و القواعد المعروفة في المجتمع .
كتبت ( شروق عياد ) في جريدة الأهرام الصادرة في 4 فبراير 2015م أن بعض الباحثين أرجعوا بداية هذا المثل للعصر الفاطمي و أرجع آخرون بداية استخدامه للعصر المملوكي حيث كانت القاهرة محاطة بأسوارها المرتفعة و تغلق أبواب المدينة على ساكنيها بعد صلاة العشاء و كان المزارعون الذين يجمعون المحاصيل الزراعية من الحقول المنتشرة خارج أسوار القاهرة يتجمعون أمام الأبواب و ينتظرون فتحها في الصباح ليدخلوا و يدفعوا رسوم الدخول و يتخذوا أماكنهم في السوق داخل القاهرة .
لكن في الصيف كان يتم استثناء المزارعين الذين يريدون الدخول ليبيعوا ( الكوسة ) لأنها لا تتحمل درجة الحرارة العالية و لكي لا تفسد فكان أصحابها يطرقون الأبواب و يخبروا الحراس بأنهم أصحاب ( الكوسة ) فيفتحون لهم دون غيرهم بينما ينتظر الباقون للصباح و كلما اعترض أحد الواقفين على دخول بائعي الكوسة كان الرد جاهزا ( هذه كوسة ) فيسكت المحتجون لأنهم يعرفون أن ( الكوسة ) يتم استثناؤها من الوقوف في طابور الإنتظار و من هنا جاء المثل ( آه ما هي كوسة ) و أصبحت كلمة ( الكوسة ) مرادفا للمحسوبية و الواسطة و كناية عن أي شيء يحدث دون مراقبة أو بمحاباة أو بتجاوز للعرف و القانون .
المصادر :
جريدة الرأي الكويتية 25 ديسمبر 2015م .
جريدة الأهرام 4 فبراير 2015 .
 عدد من المواقع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: