أخبار وفنعام

​أسامة كمال: المفوض السامي لحقوق الإنسان اختار أن يقف في صف الإرهاب

 كتب سامح عبده
 قال الإعلامي أسامة كمال، أنه لا يجد تعليق مناسب على ما قاله الأمير زيد بن رعد الحسين المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، بأن الإجراءات الأمنية في مصر تغذي الإرهاب والتطرف، مؤكدا، أنه لا يجد وصف مناسب لهذه التصريحات سوى أنها “خارجة” وغير مسئولة.

واستعرض “كمال” خلال برنامجه “مساء dmc” إحصائية بعدد المواقع التي نشرت تصريحات المفوض السامي لحقوق الإنسان، مقارنة برد وزارة الخارجية المصريه عليها، خلال الـ24 ساعة الأخيرة.
حيث أكد “كمال”، أن تصريحات المفوض السامي نشرها 97 موقع عربي بمتوسط قراءات حوالي 9.2 مليون قراءة، من 11 دولة، كما نشر الخبر باللغة الإنجليزية 186 موقع بمتوسط قراءات 57 مليون من 43 دولة.
في حين نشر رد وزارة الخارجية المصرية في 25 موقع عربي فقط، بمتوسط عدد قراءات مليون و600 الف تقريبا، من 4 دول فقط، أما النشر باللغة الإنجليزية فلم يزيد عن 3 مواقع ونشرت 3 مواقع فقط الرد باللغ الرد في 3 مواقع فقط باللغة الإنجليزية جميعها مصري، ولم تفعل شيئا سوى أنها نشرت بيان الخارجية كما هو، لتخلي مسئوليتها.
وأضاف “كمال” أن “زيد” رغم أنه للأسف مواطن عربي يرى العرب وهم يتعرضون للكي بنار الإرهاب، الا أن أمثاله للأسف هم من يفتحون على مصر باب الجحيم، ولكنه لا يشغله الا أن يرضي من يدعمه، فقرر أن يقف في صف الإرهاب ويتحدث باسم حقوق الانسان.

وعرض “كمال” على المفوض السامي لحقوق الإنسان، أن يأت الى شمال سيناء ليتابع بنفسه الحالتين الحقوقية والأمنية وانتشار التطرف، بدلا من التنظر في جنيف.
وختم “كمال” رسالته، بتوجيه سؤال لـ”زيد”: هل يمكن أن تقتنع بالحياة وتساعد مصر في مكافحة الإرهاب أم أن الموضوع صعب عليك؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: