شعر وحكاياتعام

سوهاج طهطا





سوهاج طهطا

بقلم السيندبادالجورى

بينما كنت اسير في الطريق التقيت فتاة ذات مظهر أنيق نظرت الي و في عيناها بريق فقلت في نفسي ما بها فليست برفيق فاقتربت مني و همست في أذني بكلام رقيق أنا من فتن بي كل حبيب و خل و صديق أنا التي تخططون لي تخطيطا دقيق فلولاي ما افترق كل حبيب و صاحب و رفيق فانا التي فرقت بينهم تفريق فبات كل فريق يصارع فريق كل ذلك لنيل شرف نظرة مني و لو بجفاف الريق هل علمتي من انا.فرددت عليها و قلبي يلتهب حريق من انتي يا هذه فقد ضيقتي صدري تضيق فاجابت ببرود و استهزاء و ابتسامة ساخرة انا الحياة الدنيا من تبعني خسر و من تركني ربح فطلقيني تطليق فما انا الا متاع الغرور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: