عاممقالات

الناس الشماتة

كتبت.نادية إسماعيل
تكلمنا فى المقال السابق عن نوع من أنواع الناس الثرثارة كثيرةالكلام فى هذا المقال سوف نتناول
نوع آخر من أنواع الناس وهما الناس « الشماتة»
الناس الشماتين هذا النوع من الناس الحقيقه أنه
من أخطر الأنواع على أنفسهم ليس على غيرهم 
فهما أناس غير سوية على الاطلاق فهؤلاء الناس
يفرحون فى مصائب غيرهم بل ولا يكتفون بهذا 
بل يظهرون شماتتهم لهم سواء ببعض الكلمات 
الجارحه أو النظرات القاتلة أو تعبيرات الوجه
الضاحكة وللاسف أن هؤلاء الناس يحيطون
بينا فى كل مكان فمن منا لم يعان من هؤلاء
الناس عديمه الإحساس والمشاعر والضمير
فنحن جميعا نقابلهم فى حياتنا اليوميه 
فمنا من عانا منهم وتخطى هذه المعاناة
و منا مازال يعانى من هؤلاء الناس وكلماتهم 
التى تسببت فى العديد من جراحهم 
فهما تلك الناس الذين تسمعون منهم الآتى 
عندما يروا مريض يظهروا شماتتهم له ويعطوه
احساس بالعجز والقهر والأكثر من هذا أنه عندما يجلسون فى بعض المجالس ويتحدثون على هذا المريض يكون حديثهم كالآتي هذا هو جزائه وعقابه وأقل شئ عليه أن المرض يأكل منه حتى لا يفرح بنفسه مرة أخرى ونسيوا فى هذا اللحظة أن الله
عندما يبتلى عبده فإنه يحبه ويريد أن يسمع صوته
وهو يدعيه ويقول ياااااااااااااااااارب 
ويشمتون أيضا فى امرأه لم تنجب ويلقون عليها
بعض الكلمات الجارحة و القاتلة لنفسيتها
ولم يسلم منهم الكثير والكثير حتى الفتاه المتأخرة
فى زواجها لم تسلم من ألسنتهم وشماتتهم لها 
وكأن كل هؤلاء الضحايا هما الذين فعلوا بأنفسهم
كل هذا الحقيقه أن هؤلاء الضحايا هما ضحايا 
مجتمع مليء بهؤلاء الناس عديمة المشاعر والإحساس والضمير ولا يملكون شئ فى قلوبهم سوى مرض الحقد و الضغينة لغيرهم ولكن هؤلاء الناس
عقابهم عند الله عسير … 
#كتبت.نادية إسماعيل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: