عاممقالات

بلسم المعجزات


رغم المظهر الشوكي للألوفيرا (نبات الصبار) إلا أنها تنفرد بخصائص مميزة لعلاج البشرة وتجميلها ما يدفع أخصائيو الأمراض الجلدية في ألمانيا لاعتمادها في معالجة الالتهابات الجلدية واستخدامها في علاج الحروق والجروح أيضاً.
نبتة لا تقدر بثمن:
أما من الناحية الطبية فأثبتت الدراسات العلمية التأثير الفعال لنبتة الألوفبرا في علاج بعض الالتهابات الجلدية كالطفح الجلدي مثلاً، إضافة إلى قدرة هذه النبتة على مقاومة الالتهاب حسبما تشرح أخصائية الجلدية بيرجيت كونتزيه، وتستطرد قائلة “لنبات الصبار قدرة على معالجة الالتهابات ومقاومتها، والمحافظة على رطوبة البشرة، كما أنه يساعد على نمو طبقة جلد جديدة”.
– يعمل نبات الصبار علي ترطيب وتهدئة البشرة ويستخدم في علاج حب الشباب وازالة اثاره والبقع الناتجه عنه.
– يعتبر نبات الصبار مفيدا في تهدئة الحروق وضربات الشمس التي تصيب الجلد عند تعريض البشره لقدر كبير من أشعة الشمس فوق الحمراء.
– يحارب نبات الصبار الشيخوخة والتقدم في السن .
– يقاوم نبات الصبار ويحارب التجاعيد التي تظهر علي البشرة عند التقدم في السن.
– يساعد الصبار في تحسين وتكوين خلايا جديدة للبشرة.
– يعمل علي ترطيب البشرة ونعومتها بالقدر الكافي.
– يحتوي نبات الصبار علي العديد من الفيتامينات مثل فيتامين e و c التي تعتبر مفيدة في الوقاية من التقدم في السن.
– يعمل الصبار علي تقوية المناعة الذاتية لبشرة جسم الإنسان.
– يمد الصبار البشرة بالطاقة والحيوية الضروريتين لها.
– يقي من الإصابة ببعض الأمراض مثل الألام والتهابات المفاصل والأربطة.
– يحتوي نبات الصبار علي فيتامينى e و c وكذلك الزنك الذي يعتبر مفيدا للبشرة.
– للصبار تأثير كبير ومفيد علي تدفق وضغط الدم والدورة الدموية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: