أخبار وفنعام

أسامة كمال: بعض المصريين طالبوا بمقابل لصمودهم ضد الإخوان


سامح عبده

قال الإعلامي أسامة كمال أن كثير من الناس التي وقفت للإخوان فى ميادين مصر، يرون أن الخطر زال، وأن كل شيء أصبح عادي، رغم أن التفاصيل التي تحدث تقول أن كل شيء ليس عادي، فالمعركة مستمرة فى سيناء ويمكن فى كل مكان، والمعركة الاقتصادية شغالة والحرب النفسية أيضا.

وأكد كمال في مقدمة برنامجه “مساء dmc”، أن أول خطوات الحرب النفسية علينا، أن يقتنع المواطن أنه لا يوجد حرب ولا مواجهة، بل يرى عكس الحقيقة، وأن كل شيء على ما يرام، وأن الأوان قد آن ليستريح من فزاعات إعلام السلطة، ويتسائل أين الإخوان؟ ولماذا لم يقضي الجيش على الإرهاب، ألم نعطي للسيسي التفويض الذي طلب فماذا فعل والارهاب مستمر على الأقل في سيناء؟

وشدد كمال، على أن شعور البعض بالانتصار على الإخوان جعل كثير من الناس يفعلون زي المؤمنين في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام عندما نزلوا من جبل أحد ليجمعوا الغنائم رغم أن المعركة لم تكن قد انتهت بعد.

وأوضح كمال، أن البعض طالب بحقه من الصمود ضد الإخوان، أو ثمن وقفته، وهؤلاء لم يتعاملوا مع الأمور على أساس إن وقفتهم ضد الاخوان لا تفرق كثيرا عن وقفتهم أمام منازلهم أيام الانفلات الأمني.

حينها لم يطلب أحدا من رئيس اتحاد الملاك أو صاحب العمارة يعطيه الثمن أو يقول لك شكراً، لأنك كنت تحمي بيتك وأسرتك وعرضك ومالك ومعهم بيت وأسرة وعرض ومال جارك الذي فعل نفس الشئ معك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: