شعر وحكاياتعام

متبقيش ام

بقلم امنيه هاني
كلمه عاديه مكان طبيعي حب غريزي ودور كبير في حياة كل اللي حوليكي الناس دايما بتفكر انه عادي اي واحده هاتتجوز شويه وهاتبقي ام ايا كانت صفاتها كده كده هتبقي ام وهاتربي طفل بس لازم دايما نفكر هل البنت اللي جالها عريس دي وفرحنا وزغردنا وهيصنا هاتقدر تبقي ام الفكره مش شويه طبيخ وتنضيف الفكره الامومه النتيجه الطبيعيه للزواج واللي حتما هتحصل حد فكر مره كاب مسؤول هل بنتي تصلح تكون ام

هل تقدر تتحمل مسؤولية طفل بني ادم محتاج رعايه وتربيه ولا هيطلع للمجتمع انسان فاشل ومتواكل هل فكرتوا البنت دي تنفع ولا لاء رغم اني كنت دايما ضد تاخير الحمل في اول الزواج ولكن انا دلوقتي معاه وبشده صعب تاخدي كل المسؤوليات مره واحده كمان لازم مجرد ماتبقى ام تعرفي انك فعليا بقيتي ملك حد تاني متشعلق فيكي ازاي تربي وتكبري وتأسسي من اول اللعب اي المهد

ازاي تكوني ام تشد وتقسي وتحضن وتدادي وتراضي

ازاي تكوني ام وصاحبه ومسؤله عن اي تصرف يصدر عن ابنك او بنتك ازاي تكوني حضن ودفا وملجأ اذا مش قادره تعملي كده ارجوكي متبقيش ام مجتمعنا امتلأ بالمرضي النفسيين وقليلي التربيه علموا ولادكم الرجوله والالتزام بالعهد والصدق الامانه علموهم اصول الدين والعقيدة علمي بنتك تبقي ب100 راجل تسد وتشتغل وتنجز وتسند ومش تحتاج سند وافتكري دايما مهما تعبتي انه الجنه تحت اقدامك ودا وعد ربنا لينا

لو سمحتوا لو خلفتوا ربوا عيالكم صح والا بلا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: