شعر وحكاياتعام

((ذكرى من عبق الحياه))



بقلم الشاعرة وفاء العشري

وتمر الحياة  مع الذكريات؛ 
وقد كان اللقاء؛ 
على قطار الصدفة
حينما تأكد ذلك الرجل 
بأن يهبني قلبه 
ويقدمه لي باقة زهور 
يجعلني أميرة على عرشه
ويتوجني بتاج الحب 
ويمنحني وسام الشرف 
…………………………………. 
أيها الملك المبجل 
شكراً لأنك توجتني دون نساء الأرض
أميرة تعشق الجلوس 
ولا تبصر غيرك في هذا الكون الفسيح
……………………….
.كنت محباً وصرت حبيبا 
 قمرٌ يضيء عتمتي 
بنور وجهك الوضاء 
ومشاعر تستمدها من عين الشمس
فتمنحك القوة لتنثر اريجك
 ووهجك علي
وتعلو مشاعرك بالحب
وتمنحني احساسا 
لم اعرفه يوماً ألامعك
……………………………..
 بك تكون الحياة 
تتحقق الابتسامة
 وينمو الزهر في حديقتي 
تخترق برودة  الصقيع
 المثلج في صدري
  فيذوب ماءا كي ارتوي 
تفيض أنهارا تملأ الدنيا
تروى حقول مشاعري القاحلة
فتخضر سفوحي ويزهر الورد
فيفوح العبق عطراً شغوفا 
هي الحياة حقول نزرعها معاً
حتى نجني الثمار 
……………………….
يا وجه الخير وأنت صاحبه 
منحت الحياة معاني أخرى 
من خمائلك الوردية 
فعم الرخاء ..
……………….
يا صاحب الأنفاس النقية
تخرج من صدرك المفعم بالبهاء
توقف البرق والرعد في السماء
فيهطل المطر حتى ينعش الذات
كرذاذ ندي يداعب وجنتي
فتهدأ عاصفتي  ويتلاشى الضباب
…………………….
معك لا وجود للملل
فأنت حياة بكاملها 
محملة بالأماني 
وأحلام وردية تزين نافذتي
……………….
والبحر ساكن بلا أمواج 
فقط عبير يأتي 
يداعب اشرعة سفينتك
حتى تستمر بالإبحار بكل يسر
لشطآني 
هي معجزة أن ينتحر الموج 
على ضفاف قلبك
فأنت الربان 
فلا تترك روحي بلا نور
من وجهكَ الصبوح
……………

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: