عاممقالات

صفحه وانتهت

 .
كتب ..احمد عباس .(ابن النيل )
الدنيا نعيش فيها ايام ، منها الجميله ومنها القبيحه ومنها السهله ومنها الصعبه ، قد تفرض عليك الايام مقابله ناس ومعاشره ناس ، تقابل هذا وذاك وتتعرف علي الاخرين ،وقد تنتهى بازمه او حزن او ارتباط او خناق او زعل ..
انها ايام نعيشها لا نعلم ماذاتخبئ الايام لنا خير ام شرا حلوا ام مرا …على اي الاحوال الدنيا متقلبه نعيش فيها رضينا ام لم نرضى ونحن نعلم انها دار ممر وليست دار مقر ..
انها ايام وراء ايام نعيش فيها يوما يوما وتجري الايام تلو بعضها لا نعلم كيف ولكن الحركه ورتم الحياه اصبحت صعبه ولا ادري من الايام الا ايام جلسات القضايا التي احضرها .
ولا اعلم الا بيوم الجمعه فقط لانه اجازه وفيه صلاه الجمعه .
اما بقيه الايام فكلها مثل بعضها تغيرت الدنيا واصبحت سريعه واصبح الانسان كمن يجر الساقيه ليرفع الماء الى اعلى ليجري فى عروقه هو واولاده واصبح السعى وراء الرزق مجهدا وقل وقت الراحه واختفت العلاقات الاسريه تحت عجله ووطأه الرتم السريع للحياه وغلو الاسعار وزياده متطلبات المعيشه .
الناس نوعين .
نوع تلقاه تحبه وترتاح له وهنا يكن الخير لك وافعاله تثمنها وتذكره بالخير وتتمنى ان يبقى معك ..قد يبقى صديقا او ينسحب ويبقى ذكري جميله …وتتمنى الا تتنطوي هذه الصفحه من حياتك ..
نوع تلقاه تنقبض روحك وتشمئز مشاعرك ويرتعد قلبك لا ترتاح لافعالهم لمخالفتها للناموس الطبيعى للبشريه ومخالفتهم للدين والاخلاق ، وهم ماا كثرهم 
وهؤلاء تلتقى بهم فى طريقك وتفرض عليك الظروف العمل معهم تتمنى يوما ما راءيتهم ما قابلتهم .لكن الظروف حتمت ذلك ….
تتمنى ان تنقطع صلتك بهم لاترتاح نفسك اليهم.ولكن تضطر اسفا للعمل معهم …لانه عمل مشترك ..
تتمنى ان تنتهى الايام سريعا ويختفوا من حياتك 
هم اعداؤك واعداء الحق .
يلبسون ثيابا وواقنعه يخفون ما بداخلهم ولكن صفاء النفس وقربها من الله تكشف حقيقتهم وتبين خبايهم ونواياهم ،
انهم شر الدنيا والاخره …
وماان يختفوا من حياتك تقطع الصفحه وتنتهى من حياتك بلا رجعه ..وتنسى معرفتهم فهم فى مزبله التاريخ……انه قدر مقابلتهم والله يحمينا من شرهم كتب علينا العمل بجوارهم ونجانا الله من شرهم.
والغالبيه العظمي ذوي المصلحه الذين يتقربون منك ويعملون معك لصالحهم ما ان تنقصي مصلحتهم حتي ينفضوا من حولك ما ان انقضت حاجتهم انهم كثير ..وهولاء لا تبالى بهم .
واناس يقتربون منك ليهدموك ويحطموك ويكسروك ليجروك لمعترك الخطيئه ..احذرهم قاتلهم الله انى يؤفكون .
انها حياه مليئه بالاحداث فيها خير وشر ….نعيشها بحلوها ومره ..
اعلم ان مااصابك لم يكن ليخطئك وما اخطائك لم يكن ليصيبك .
واعلم ان لو اجتمع الجن والانس على ان يصيبوك بشئ لم يكتبه الله لك لن يصيبوك ، ولن يصيبك الا ماكتبه الله عليك ، واعلم يابنى أدم كما تدين تدان لأن الديان لا يموت والحق لا يضيع لأن صاحب الحق حى لايموت ..
وفي النهايه ما هى الا صفحات تطوي من حياتنا 
منها الجميله ّنحتفظ بها ونتذكرها.
ومنها ما تصبح مستديمه معنا نحبها ونعشقها وتعيش معنا،
ومنها من تمر علينا مر السحاب فننسها ولا تشكل في حياتنا شيئا مثل عابري السبيل تختفى بلارجعه .
ومنها ماأن تنطوي تنتهي وتقطعها وترميها ولا تحاول تذكرها مره اخري ….
اللهم احفظنا من اشر الناس اللهم ارحمنا من كيديهم 
ولا تحملنا ما لاطاقه لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا انت مولانا فانصرنا علي القوم الكافرين .
صفحه وانتهت …..
#احمدعباس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: