عاممقالات

أزمة ضمير

بقلم /محمد ماهر شمس
ظهر مؤخرا الأمير السعودي خالد بن عبد العزيز بن مساعد في مدينة نيس الفرنسية وهو يمتطي سيارة فاخرة مطلية بالذهب الخالص نعم الذهب الخالص وأخذ يستعرض سيارته الجديدة وبعض الفرنسيين ينظرون إلى هذا المشهد ويتعجبون..تم تداول صورا وفيديو له على وسائل التواصل الاجتماعي وسط استهجان العديد من الرواد لهذا التصرف ..السؤال هو أهكذا يتم إنفاق ثروات العرب والمسلمين بيد الأمراء و الأثرياء ورجال الأعمال..

تنفق على النزوات والمظاهر في أوروبا وأمريكا بينما الملايين مشردين يسكنون العراء في معسكرات على الحدود أو ينتظرون الموت البطئ في بلادهم بسبب الفقر والمرض والإهمال والتهميش ..البعض يرتشف خمر الحياة وملذاتها والأكثرية لاتجد الفتات..ثم يتحدثون عن الضمير والعدالة والمساواة وهم أبعد ما يكونون عنها..ويتشدقون في المؤتمرات وأمام الشاشات بمساندة الفقراء والضحايا في كل مكان وقلوبهم قاسية عليهم ..اصبح الأمر لا يقتصر على دول الخليج فحسب بل هو ظاهرة في سلوك رجال الأعمال والاثرياء في كافة البلدان العربية.. وفي مصر أيضا نجد رجال الأعمال والمشاهير يقيمون الأفراح بملايين الجنيهات ويتباهون بممتلكاتهم أمام أعين الفقراء حيث انعدم الضمير والنخوة والإحساس.

تذكرت قول الله تعالى عن قارون..”فخرج على قومه في زينته قال الذين يريدون الحياة الدنيا يا ليت لنا مثل ما أوتي قارون إنه لذو حظ عظيم….إلى أن قال سبحانه ” فخسفنا به وبداره الأرض “.صدق الله العظيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: