حياة الفنانينعام

داليا أشرف: تجربتي في dmc لها مذاق مختلف وقدوتي في الحياة أبي وأمي هي حضني

حاورها بنازير مجدي

القوي الناعمة تستطيع
داليا أشرف، المذيعة الشابة، خريجة كلية الإعلام، مثال للأمل والإصرار والتفاؤل، كما قال لها الرئيس السيسي ” أنا بتفائل بك ” خريجة كلية إعلام انجليزي جامعة القاهرة، المذيعة التي لطالما حالفها الحظ والإصرار ، والتي أصرت علي اقتناص فرصتها، وأثبتت أنه ما من مستحيل قد يواجه من يتحصن بالإرادة القوية. 

كيف بدأتي مشوارك في مجال الإعلام؟



بدأت مراسلة في قناة المحور ثم روتانا مصرية، وبعدها انتقلت إلي قناة النهار عملت بها 3 سنوات من بداية 2013، ثم عملت كمذيعة في القناة في البرنامج الصباحي ” نهار جديد ” 2016.

 عملت في النهار كمراسلة أخبار حضرت بها كل الأحداث الهامة بداية من 30 يونيو مرورا بكل الأحداث التي جاءت بعدها، وحضرت عددا من المؤتمرات، منها المؤتمر الإقتصادي في شرم الشيخ والقمة العربية ومؤتمر أعمار غزة الذي عقد بالقاهرة. وعملت مراسلة القناة لوزارة الخارجية والجامعة العربية، وغطيت بها عددا من الفعاليات الخاصة بهم، كالزيارات الرسمية لوزراء الخارجية.والأن أعمل ببرنامج ٨ الصبح علي قناة dmc.






ماذا عن لقائك مع الرئيس عبد الفتاح السيسي؟



 اعتبر لقائي مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمثابة سيرة ذاتية لي، حيث إن الرئيس سمح لي وأنا مراسلة في بداية حياتي أن أقف أمامه واجري معه لقاء، وبالنسبة لي اعتبره لقاء عمري. كما أنني استفدت منه الكثير، حيث أعطاني هذا اللقاء دافع قوي لتحقيق احلامي ومستقبلي، وارسي لدي مبدأ قوي بأنه ليس هناك ما يمكن أن نطلق عليه مستحيلا، فأنا لم أكن أتوقع يوما أن أجري لقاء مع رئيس الجمهورية، ولم يكن أحدا يتوقع ذلك قط، ولكنه حدث بالفعل ليصبح نقطة فاصلة، بل نقطة البداية التي استمد منها الإرادة والعزيمة.







ماذا عن تجربتك في العمل مع قناة dmc وماذا عن طاقم العمل؟
تجربتي في dmc مختلفة، مع طاقم عمل مختلف يمتاز بالإبداع والأفكار الجديدة، كما أنني سعيدة جدا بالإنضمام ل dmc، لأنها من أكثر القنوات مشاهدة ومهنية، وحريصة دائما علي وتقديم كل ماهو جديد، وهي أول من اهتم بإعلام الطفل، وذلك لحرصها الشديد علي أنشاء جيل جديد يحمل الثقافة والوعي، كما تسمح للأطفال بالمشاركة، وسماعهم والإهتمام بمشاكلهم.




من هو قدوتك في الحياة عموما؟ وفي مجال الإعلام خصوصا ؟



 قدوتي الحقيقية في الحياة والدي ووالدتي. وفي مجال الإعلام صاحبة السعادة الأستاذة الكبيرة اسعاد يونس، وذلك بسبب تلقائيتها وطبيعتها وخفة دمها، بالإضافة إلى ما تقدمه من إعلام هادف، يبتعد عن الإسفاف والسطحية، إعلام حقيقي، مكتمل الأركان، حيث يحتوي البرنامج كل مقومات النجاح، بداية من المضمون الهادف إلي مقومات المذيعة الناجحة و المثقفة، وطبيعتها التي تجبر المشاهد علي متابعتها.




من هو الشخص الذي تلجئ إليه عند الإحساس بالحزن أو الفرح ؟

أمي تحديدا هي الحضن الأمن بالنسبة لي، اللي بجري عليه، وبرتاح وبنسي فيه كل همومي. من هو اكثر شخص دعمك وساندك؟ كثير هم من دعموني، وأولهم والدي ووالدتي، منذ ولادتي، وحتي اللحظة التي أتحدث فيها.
أما علي المستوي المهني، أدين بالفضل للإعلامي الكبير استاذ عمرو الكحكي، والأستاذ خالد مرسي رئيس قناة النهار، حيث قاموا ببناء كل طوبة في داليا أشرف.
ما هي اهتماماتك بعيدا عن مجال الإعلام ؟
اهتماماتي هي لعب الرياضة .. اصدقائي .القراءة.. السفر.. الزيارات العائلية.. سماع الموسيقي خاصة عمرودياب مطربي المفضل، و يمثل لي عمرو دياب احدي مصادر السعادة عندما اسمع صوته واغانيه.
ماذا لو كنتي في زمن اخر في أي عصر تتمني تعيشي؟ 
وتتمني تبقي شخصية مين ؟ 
كنت أتمني أعيش في عصر الفراعنة، لأنهم من رواد الحضارة والإبداع، واتمني اني ابقي ملكة من ملكات القدماء المصريين وأشارك في تقدم وبناء الحضارة.

 لو لم تكوني داليا أشرف المذيعة كنتي تتمني تبقي مين وتشتغلي أية ؟

 لو لم أكن داليا أشرف المذيعة، كنت أتمني أبقي داليا أشرف المذيعة.
ممكن تفكري تدخلي مجال التمثيل ؟
لم افكر من قبل في الأمر، ولكني الأن اركز علي عملي كإعلامية ومذيعة فقط.
 ماهي امنياتك واهدافك في الحياة المهنية ؟ وفي الحياة الشخصية ؟
اهدافي وامنياتي في الحياة المهنية، إني أقدم دائما إعلام هادف يفيد المشاهد والمجتمع، وأن أحقق نجاح اكبر في عملي. أما علي مستوي الحياة الشخصية، اتمني أن اكون اسرة صغيرة واكون أم.

من هو الشخص الذي تهدي إليه نجاحك ؟ 
اهدي نجاحي لكل واحد ساهم فيه، حتي لو بكلمة تشجيع، واهديه لأمي وأختي سندس و سمر صاحبتي الله يرحمها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: